+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 135

الموضوع: الموجز الفقهي لأحكام الحج

  1. #21
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( أســـــــــئلة وأجـــــــــوبة حول الرمــــــــي )**

    أسئلة وأجوبة حول الرمي:

    ************************************************************

    س: ما حكم من شك في إصابة الحصية للجمرة؟

    ج: يبنى على عدم الإصابة، إلا إذا دخل في واجبٍ آخرٍ مترتبٍ عليه، أو كان الشك بعد دخول الليل.

    ************************************************************

    س: إذا شك في أن الحجر الذي التقطه هل يصدق عليه عرفاً أنه حصى أم لا؟

    ج: لا يجوز له الرمي به.

    ************************************************************

    س: إذا شك في أن الحصيات التي لديه قد استعملت في الرمي قبل ذلك أم لا؟

    ج: يبني على العدم، ويجوز له الرمي بها.

    ************************************************************

    س: إذا شك في عدد الحصيات التي رجم بها الجمرة؟

    ج: يبني على الأقل، ويأتي بالمشكوك.

    ************************************************************

    س: إذا شك في أن الحصاة التي قذفها نحو الجمرة أصابتها أم لا؟

    ج: يجب عليه الرمي حتى يتأكد من الإصابة.

    ************************************************************

    س: إذا شك في أصل إصابة رميه للمرمى؟

    ج: يبني على العدم، وعليه الإعادة ما لم يدخل في واجب آخر مترتب على الرمي، أو كان شكه بعد دخول الليل.

    ************************************************************

    س: إذا شك بعد الفراغ في صحة رميه؟ أي هل جاء به على الوجه الشرعي أم لا؟

    ج: يبني على الصحة.

  2. #22
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( واجبات حج التمتع: .....الخامس: النحر أو الذبح بمنى )**



    الخامس: النحر أو الذبح بمنى


    الواجب الخامس من واجبات الحج هو: الذبح أو النحر في منى يوم العيد، وتعتبر فيه أمور:


    شروط الذبح أو النحر في منى:

    (1) - النية: ويعتبر فيها: قصد القربة.

    (2) - إيقاعه في النهار: ويجوز للخائف الذبح والنحر في الليل.

    (3) - إيقاعه في منى: فإذا تعسر عليه ذلك، جاز له الذبح في المسلخ الحالي، ويجزيه ذلك.

    (4) - إيقاعه يوم العيد(76): إلا لعذر أو نسيان أو جهل، وحينئذ يلزمه التدارك إلى آخر أيام التشريق، وإن استمر العذر جاز تأخيره إلى آخر ذي الحجة.

    (5) - الإتيان به بعد الرمي(77).

    (6) - يشترط في الذابح أن يكون مؤمنا(78). (عند: الخميني واللنكراني).


    إجزاء الهدي:

    لا يجزي الهدي الواحد إلا عن شخص واحد(79).


    شروط الهدي مع التمكن منه:

    (1) - أن يكون الهدي من الإبل أو البقر أو الغنم: ولا يجزي:

    أ? ) من الإبل: إلا ما أكمل السنة الخامسة، ودخل في السادسة(8).

    ب? ) ومن البقر والمعز(81): إلا ما أكمل الثانية، ودخل في الثالثة(82).

    ت? ) ومن الضأن: إلا ما أكمل(83)الشهر السابع، ودخل في الثامن.

    (2) - أن يكون تام الأعضاء: فلا يجزئ على الأحوط الأولى:

    أ? ) الأعور.

    ب? ) المقطوع أذنه.

    ت? ) الخصي.

    ث? ) المهزول.

    ج? ) المكسور قرنه الداخل.

    ح? ) المريض.

    خ? ) الموجوء.

    د? ) مرضوض الخصيتين.

    ذ? ) الكبير الذي لا مخ له.

    ر? ) فاقد القرن أو الذنب من أصل خلقته: وما شابه ذلك من العيوب.


    مصـرف الهـدي:

    يقسم مصرف الهدي إلى ثلاثة أقسام:

    1)- الثلث الأول: صدقة للفقير المؤمن.

    2)- الثلث الثاني: هدية للمؤمنين.

    3)- الثلث الثالث: يأكل منه نفس الحاج(84).


    ما لا يعتبر في مصرف الهدي:

    إفراز حصص الهدي(85): فيجوز التصدق بثلثه المشاع، وإهداء ثلثه المشاع.

    مباشرة توزيعه: فيجوز إعطاء ثلث الهدي إلى وكيل الفقير، ويجوز للوكيل التصرف حسب إجازة موكله: من الهبة أو البيع أو الأعراض ونحو ذلك، كما يجوز إخراج لحم الأضاحي والهدي من منى.

    ************************************************************************

    (76)الخميني والخامنئي واللنكراني: على الأحوط (وجوباً).

    الخوئي: من لم يتمكن من الذبح يوم العيد جاز له التقصير أو الحلق ثم ذبح لاحقاً. (استفتاء).

    السيستاني: لا يجوز تقديم النحر على نهار يوم العيد إلا للخائف، فإنه يجوز له الذبح والنحر في ليلته. مناسك الحج، ص195

    السيستاني: الأحوط (استحباباً) أن يكون الذبح أو النحر يوم العيد، وإن كان الأقوى جواز تأخيره إلى آخر أيام التشريق، والأحوط عدم الذبح في الليل مطلقاً حتى الليالي المتوسطات بين أيام التشريق إلا للخائف. مناسك الحج، مسألة382، ص196

    مكارم: الأفضل إيقاعه يوم العيد، ولكن يجوز تأخيره حتى يوم الثالث عشر.

    (77)السيستاني: على الأحوط (وجوباً)، ولكن لو قدمه عليه جهلاً أو نسياناً صحَّ ولم يحتج للإعادة. مناسك الحج، ص195

    (78)الخامنئي: يجوز الذبح بما يسمى بـ (الإستيل) لأنه من الحديد. (استفتاء)

    السيستاني: جواز الذبح بالسكين المصنوعة من (الإستيل) لا يخلو من شائبة إشكال، والاحتياط في محله. ملحق مناسك الحج، ص134

    (79)مكارم: على الأحوط.

    (80)الخميني: على الأحوط (وجوباً).

    (81)الخميني: السن فيهما كالسن في الإبل على الأحوط.

    (82)السيستاني: على الأحوط.

    (83)الخميني: السنة الأولى، ودخل في الثانية على الأحوط (وجوباً).

    السيستاني: وهو الأحوط (استحبابا).

    مكارم: يشترط في الشياه إتمام سنة والدخول في الثانية على الأحوط.

    (84)الخميني: تقسيم الهدي هذا مستحب.

    السيستاني: الأحوط (وجوباً) التصدق بثلث الفقراء.

    مكارم: التقسيم مستحب، وإيصال حق الفقير واجب.

    (85)السيستاني: لا يعتبر الإفراز في ثلث الصدقة، ولا في ثلث الهدية، ولكن يعتبر فيهما القبض. مناسك الحج، مسألة400، ص204

  3. #23
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( واجبات حج التمتع: .....السادس: التقصير: مكانه وزمانه وشروطه)**

    السادس: الحلق أو التقصير


    الواجب السادس من واجبات الحج هو: الحلق أو التقصير بمنى، بعد الرمي والنحر، يوم العيد.


    زمان التقصير:

    يتم الحلق(86)أو التقصير في الحج بعد الرمي والذبح في يوم العيد.


    مكان التقصير:

    أي مكان من منى(87).


    شروط الحلق أو التقصير:

    (1) - النية: ويعتبر فيها: قصد القربة.

    (2) - إيقاعه في النهار(88).

    (3) - تأخيره عن الرمي والذبح(89): لكن لو قدمه عليهما نسياناً أو جهلاً أجزأه، ولم يحتج للإعادة.


    الباقي من المحرمات بعد التقصير:

    وإذا حلّق المحرم أو قصّر: حلَّ له جميع محرمات الإحرام ماعدا:

    (1) - الطيب: حتى يؤدي طواف الحج وصلاته وسعيه.

    (2) - النساء: حتى يؤدي طواف النساء وصلاته.

    (3) - الصيد: تبقى حرمته لأنه حرام على المحل والمحرم في الحرم.


    أعمال الحج المتبقية بعد التقسير:

    إلى هنا يكون الحاج قد أدّى أعمال حجه ولم يبقَ منها سوى:

    أعمال مكة: من طواف الحج وصلاته وسعيه، وطواف النساء وصلاته.

    واجبات منى: من رمي الجمرات الثلاث نهاراً يوم الحادي عشر والثاني عشر بل ويوم الثالث عشر في بعض الصور، والمبيت بها ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر بل وليلة الثالث عشر في بعض الصور كما سيأتي.

    **********************************************************************

    (86)الخميني والسيستاني: الأحوط (وجوباً) للصرورة الحلق.

    السيستاني: يجوز الحلق بالماكينة الناعمة (درجة صفر)، وإن كان الأحوط (استحباباً) الحلق بالموس. ملحق مناسك الحج، ص146

    (87)السيستاني: لا يبعد الاجتزاء بالتقصير في المسلخ الخارج عن حدود منى عمداً أو جهلاً، ولكن عليه أن ينقل ما قصه من شعره إلى منى مع الإمكان. ملحق مناسك الحج، ص146

    (88)السيستاني: يجزي التقصير في الحج ليلاً عمداً أو جهلاً. ملحق الملحق لمناسك الحج، ص49

    (89)الخميني : على الأحوط (وجوباً).

  4. #24

    الله يعطيك العافيه

    الله يعطيك الف عافيه اخي الكريم وانشاء الله يجعل خدمتك لاخوانك المؤمنين في ميزان اعما

  5. #25
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( واجبات حج التمتع: .....السابع والثامن والتاسع: طواف الحج وصلاته وسعيه)**

    مكة وواجباتها


    السابع والثامن والتاسع: طواف الحج وصلاته وسعيه

    الواجب السابع والثامن والتاسع من واجبات الحج هم: طواف الحج، وصلاته، والسعي.


    كيفية طواف الحج وصلاته وسعيه:

    كيفية وشرائط طواف الحج وصلاته وسعيه، هي نفس كيفية وشرائط طواف العمرة وصلاته وسعيه، وتختلف النية فقط.


    شروط طواف الحج وصلاته وسعيه:

    (1)- تأخير الطواف عن الحلق أو التقصير.

    (2)- عدم تقديم طواف الحج وصلاته وسعيه على الوقوفين (عرفة ومزدلفة): يستثنى من ذلك:

    أ) الشيخ الكبير.

    ب) المرأة التي تخاف الحيض.

    ت?) الخائف على نفسه من العدو(90).

    ***********************************************************************
    (90)الخميني: وكذلك المريض الذي يخشى الزحام.

    مكارم: وكل من يخشى الوقوع في مشقة لا تطاق.[edited][حرر بواسطة هشام بن الحكم بتاريخ: 10-02-2002 م - في الساعة: 04:38 PM][/edited]

  6. #26
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( واجبات حج التمتع: .....العاشر والحادي عشر: طواف النساء وصلاته)**


    العاشر والحادي عشر: طواف النساء وصلاته


    الواجب العاشر والحادي عشر من واجبات الحج هما: طواف النساء وصلاته.


    نبذة من أحكام طواف النساء وصلاته:

    * طواف النساء وصلاته من واجبات الحج إلا أنهما ليسا من نسكه، فتركهما ولو عمداً لا يوجب فساد الحج.

    * هو واجب على النساء والرجال(91)، فلو تركته المرأة حرمت على الرجال، ولو تركه الرجل حرمت عليه النساء.

    * النائب في الحج عن غيره يأتي بطواف النساء عن المنوب عنه لا عن نفسه.

    * يجوز الاستعانة بالغير عند الطواف إذا عجز عن مباشرة الطواف لمرض ونحوه: وإذا لم يتمكن من ذلك لزمته الاستنابة، ويجري حكم الاستنابة عند عدم التمكن على صلاة الطواف أيضاً.

    * لا يجوز تقديم طواف النساء على السعي(92)، ومن قدّم الطواف على السعي يلزمه إعادة الطواف بعد السعي.

    * كيفية وشرائط طواف النساء وصلاته وجميع الأمور المعتبرة فيه، هي نفس كيفية وشرائط طواف الحج وصلاته والأمور المعتبرة فيه، والاختلاف هو في النية فقط.

    * من قدّم طواف النساء على الوقوفين لعذر، لا تحل له النساء حتى يأتي بمناسك منى من: الرمي والذبح والحلق.

    * تحلّ جميع محرمات الإحرام على من طاف طواف النساء وصلّى صلاته، وتبقى من المحرمات حرمة الصيد إلى الظهر من يوم الثالث عشر(93).

    *************************************************************************

    (91)الخميني: والأطفال أيضا.

    (92)الخوئي: لا يرخص للمرأة إذا خافت حدوث الحيض أن تقدم طواف النساء على أعمال الحج، وإن جاز لها تقديم طواف الحج وسعيه. (استفتاء)

    (93)السيستاني: على الأحوط. [edited][حرر بواسطة هشام بن الحكم بتاريخ: 10-02-2002 م - في الساعة: 04:44 PM][/edited]

  7. #27
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **( واجبات حج التمتع: .....الثاني عشر: المبيت بمنى)**



    الثاني عشر: المبيت بمنى


    الواجب الثاني عشر من واجبات الحج هو: المبيت في منى ليلة الحادي عشر، والثاني عشر، بل والثالث عشر في بعض الصور.


    شرط المبيت بمنى:

    النية: ويعتبر فيها قصد القربة.


    مدة المبيت:

    يجب المبيت في منى: ليلة الحادي عشر، والثاني عشر(94)، وليلة الثالث عشر في بعض الصور والحالات.


    وقت الإفاضة:

    الإفاضة من منى تكون بعد ظهر اليوم الثاني عشر.


    من يجب عليه المبيت في منى ليلة الثالث عشر:

    (1) - من لم يجتنب الصيد في إحرامه.

    (2) - من أتى النساء في إحرامه.

    (3) - من بقي في منى يوم الثاني عشر حتى دخل عليه الليل.


    وقت المبيت:

    لا يجب المبيت في منى طيلة الليل، بل يجوز له المكث:

    (1) - من قبل أول الليل بقليل، إلى ما بعد منتصفه بقليل(95).

    (2) - أو المكث من قبل منتصف الليل(96) بقليل إلى ما بعد الفجر بقليل.

    والزيادة في الوقت هي من باب المقدمة العلمية.


    المستثنون من المبيت:

    (1) - المعذور: كالمريض والممرض ومن خاف على نفسه أو ماله
    من المبيت في منى.

    (2) - من أشتغل بالعبادة في مكة(97) تمام ليلته: ماعدا الحوائج الضرورية كالأكل والشرب ونحوهما.

    (3) - من طاف بالبيت وبقي في عبادته، ثم خرج من مكة وتجاوز عقبة المدنيين: ويجوز له المبيت في الطريق.

    ************************************************************************

    (94)الخوئي: يجوز الخروج من منى يوم الثاني عشر إلى مكة، والعودة قبل الزوال للنفر منها. كما لا يجب عليه الكون في منى قبل الزوال، بل يكفيه العودة إلى منى والنفر منها ولو بعدالزوال. (استفتاء)

    (95)الخميني: يجب اختيار النصف الأول من الليل للمبيت في منى.

    (96)الخوئي والسيستاني: منتصف الليل يحدد بمنتصف المدة من الغروب إلى طلوع الفجر.

    (97)السيستاني: حتى الأحياء المستحدثة منها. ملحق الملحق لمناسك الحج، ص57

  8. #28
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(واجبات حج التمتع: .....الثالث عشر: رمي الجمرات الثلاث)**



    الثالث عشر: رمي الجمرات الثلاث


    الواجب الثالث عشر من واجبات الحج هو: رمي الجمرات في منى، نهار يوم الحادي عشر والثاني عشر، بل والثالث عشر في بعض الصور(98).


    شروط رمي الجمرات:

    (1) - مباشرة الرمي: فلا تصح الاستنابة اختياراً.

    (2) - الابتداء برمي الجمرة الصغرى، فالوسطى، فالكبرى: ومن خالف هذا الترتيب أعاد، حتى لو كانت مخالفته عن جهل و نسيان.

    (3) - رمي كل جمرة بسبع حصيات: وجميع الأمور المعتبرة في العقبة الكبرى معتبرة أيضا في رمي الجمرات الثلاث كلها.

    (4) - أن يكون الرمي نهاراً.


    المستثنون من الرمي نهاراً:

    يجوز لبعض الطوائف الرمي ليلاً مثل:

    (1) - العبيد.

    (2) - الرعاة.

    (3) - المدينون: الذين يخافون أن يقبض عليهم.

    (4) - كل من يخاف على ماله أو عرضه أو نفسه: ويشمل ذلك الشيوخ والنساء والصبيان والضعفاء الذين يخافون على أنفسهم من شدة الزحام.

    *************************************************************************

    (98) لا يبطل الحج بترك الرمي عمدا، ولكن يجب على الأحوط على تاركه القضاء بنفسه أو بنائبه في العام القابل.

  9. #29
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: مستحبات الإحرام)**



    القسم الثاني


    الآداب والمستحبات


    مستحبات الإحرام:

    *** تنظيف الجسد، وتقليم الأظفار، وأخذ الشارب، وإزالة الشعر من الإبطين والعانة: كل ذلك قبل الإحرام.

    *** تسريح شعر الرأس واللحية: من أول ذي القعدة لمن أراد الحج، و قبل شهر واحد لمن أراد العمرة المفردة، وقال بعض الفقهاء بوجوب ذلك، وهذا القول وإن كان ضعيفاً إلا أنه أحوط.

    *** الغسل للإحرام في الميقات: ويصح من الحائض والنفساء أيضاً على الأظهر.

    وإذا خاف عوز الماء في الميقات: قدمه عليه، فإن وجد الماء في الميقات: أعاده.

    وإذا اغتسل، ثم أحدث بالأصغر، أو أكل، أو لبس ما يحرم على المحرم: أعاد غسله.

    ويجزئ الغسل نهاراً إلى آخر الليلة الآتية، ويجزئ الغسل ليلاً إلى آخر النهار الآتي.

    *** الدعاء عند الغسل: (بسم الله، وبالله، اللهمَّ اجعله لي نوراً وطهوراً، وحرزاً وأمناً من كلِّ خوف، وشفاءً من كلِّ داءٍ وسُقم، اللهمَّ طهرّني وطهّر قلبي، واشرح لي صدري، وأجرِ على لساني محبتك ومدحتك والثناء عليك، فإنه لا قوة لي إلا بك، وقد علمت أن قوام ديني التسليم لك، والاتباع لسنة نبيك صلواتك عليه وآله).

    *** الدعاء عند لبس ثوبي الإحرام: (الحمد لله الذي رزقني ما أواري به عورتي و أؤدي فيه فرضي ، وأعبد فيه ربي، وأنتهي فيه إلى ما أمرني، الحمد لله الذي قصدته فبلغني، وأردته فأعانني، وقبلني ولم يقطع بي، ووجهه أردت فسلمني فهو حصني، وكهفي، وحرزي، وظهري، وملاذي، ورجائي، ومنجاي، وذخري، وعدتي في شدتي ورخائي).

    *** أن يكون ثوبا الإحرام من القطن.

    *** أن يكون إحرامه بعد فريضة الظهر: فإن لم يتمكن فبعد فريضة أخرى، وإلا فبعد ركعتين أو ست ركعات من النوافل، والست أفضل، يقرأ في الركعة الأولى: الفاتحة وسورة التوحيد، وفي الثانية: الفاتحة وسورة الجحد.

    *** الدعاء بعد الفراغ من الفريضة أو نافلة الإحرام: بعد الفراغ عليك بحمد الله والثناء عليه، والصلاة على النبي وآله، ثم قل: (اللهمَّ إني أسألك أن تجعلني ممن استجاب لك، وآمن بوعدك، واتبع أمرك، فإني عبدك وفي قبضتك، لا أوقى إلا ما وقيت، ولا آخذ إلا ما أعطيت، وقد ذكرت الحج، فأسألك أن تعزم لي عليه على كتابك، وسنة نبيك صلواتك عليه وآله، وتقويني على ما ضعفت، وتسلم لي مناسكي في يسر منك وعافية، واجعلني من وفدك الذي رضيت وارتضيت، وسميت وكتبت، اللهمَّ إني خرجت من شقة بعيدة وأنفقت مالي ابتغاء مرضاتك، اللهمَّ فتمم لي حجتي و عمرتي، اللهمَّ إني أريد التمتع بالعمرة إلى الحج على كتابك وسنة نبيك صلواتك عليه وآله، فإن عرض لي عارض يحبسني، فخلّني حيث حبستني بقدرك الذي قدرت عليّ، اللهمَّ إن لم تكن حجة فعمرة، أحرم لك شعري، وبشري، ولحمي، ودمي، وعظامي، ومخي، وعصبي، من النساء والثياب والطيب، أبتغي بذلك وجهك و الدار الآخرة).

    *** التلفظ بنية الإحرام: مقارناً للتلبية.

    *** رفع الصوت بالتلبية: للرجال.

    *** دعاء التلبية: (لبيكَّ ذا المعارج لبيكَّ، لبيكَّ داعياً إلى دار السلام لبيكَّ، لبيكَّ غفار الذنوب لبيكَّ، لبيكَّ أهل التلبية لبيكَّ، لبيكَّ ذا الجلال والإكرام لبيكَّ، لبيكَّ تبدىء والمعاد إليك لبيكَّ، لبيكَّ تستغني ويفتقر إليك لبيكَّ، لبيكَّ مرغوباً ومرهوباً إليك لبيكَّ، لبيكَّ إله الحق لبيكَّ، لبيك ذا النعماء والفضل الحسن الجميل لبيكَّ، لبيك كشاف الكرب العظام لبيكَّ، لبيكَّ عبدك وابن عبديك لبيكَّ، لبيكَّ يا كريم لبيكَّ ، لبيكَّ أتقرب إليك بمحمدٍ وآل محمدٍ لبيكَّ، لبيكَّ بحجة أو عمرة لبيكَّ، لبيكَّ وهذه عمرة متعة إلى الحج لبيكَّ، لبيكَّ تلبية تمامها وبلاغها عليك لبيك).

    *** تكرار التلبية حال الإحرام: في وقت اليقظة من النوم، وبعد كل صلاة، وعند الركوب على الدابة والنزول منها، وعند كلِّ علوٍّ وهبوط، وعند ملاقاة الركب، وفي الأسحار يستحب إكثارها، ولو كان جنباً أو حائضاً. ولا يقطعها في عمرة التمتع: إلى أن يشاهد بيوت مكة. ولا يقطعها في حج التمتع: إلى زوال يوم عرفة.

  10. #30
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: مكروهات الإحرام)**

    مكروهات الإحرام:

    *** الإحرام في ثوب أسود: بل الأحوط ترك ذلك، والأفضل الإحرام في ثوب أبيض.

    *** النوم على الفراش الأصفر والوسادة الصفراء.

    *** الإحرام في الثياب الوسخة: ولو توسخت حال الإحرام فالأولى أن لا يغسلها ما دام محرماً، ولا بأس بتبديلها.

    *** الإحرام في ثياب مخططة.

    *** إستعمال الحناء قبل الإحرام: إذا كان أثره باقياً إلى وقت الإحرام.

    *** دخول الحمام: والأولى بل الأحوط أن لا يدلك المحرم جسده.

    *** تلبية من يناديه: بل الأحوط ترك ذلك.


  11. #31
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: دخول الحرم ومستحباته)**



    دخول الحرم ومستحباته:

    *** النزول من المركوب: عند وصوله الحرم.

    *** الاغتسال: لدخول الحرم.

    *** خلع نعليه عند دخوله الحرم وأخذهما بيده: تواضعاً وخشوعاً لله سبحانه.

    *** الدعاء عند دخول الحرم: (اللهمَّ إنك قلت في كتابك وقولك الحق: (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق)، اللهمَّ إني أرجو أن أكون ممن أجاب دعوتك، قد جئت من شقة بعيدة وفج عميق، سامعاً لندائك، ومستجيباً لك، مطيعاً لأمرك، وكل ذلك بفضلك عليّ وإحسانك إليّ، فلك الحمد على ما وفقتني له أبتغي بذلك الزلفة عندك، والقربة إليك، والمنزلة لديك، والمغفرة لذنوبي، والتوبة عليّ منها بمنِّكَ، اللهمَّ صلِّ على محمدٍ وآلِ محمدٍ، وحرِّمْ بدنِي على النار، وآمنِي من عذابِكَ وعِقَابِكَ، برحمتِكَ يا أرحمَ الراحمين).
    *** مضغ شيء من الأذخر: عند دخوله الحرم.

  12. #32
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب دخول مكة المكرمة والمسجد الحرام)**



    آداب دخول مكة المكرمة والمسجد الحرام:

    *** الغسل: قبل دخول مكة المكرمة.

    *** دخول مكة بسكينة ووقار.

    *** دخول مكة من أعلاها والخروج من أسفلها: لمن جاءها من طريق المدينة.

    *** دخول المسجد حافياً: متحلياً بالسكينة والوقار والخشوع.

    *** دخول المسجد من باب بني شيبة: وهذا الباب وإن جهل موقعه فعلاً من جهة توسعة المسجد، إلا أنه قال بعضهم: إنه كان بإزاء باب السلام، فالأولى الدخول من باب السلام.

    *** الدعاء عند باب المسجد: بعد دخوله من باب السلام، يأتي مستقيماً إلى أن يتجاوز الأسطوانات، ويقف على باب المسجد، ويقول: (السلامُ عليكَ أَيُّها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ، بسمِ اللهِ، وباللهِ، ومن اللهِ، وما شاءَ اللهُ، والسلامُ على أنبياءِ اللهِ ورسلهِ، والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، والسلامُ على إبراهيمَ خليلِ اللهِ، والحمدُ للهِ ربَّ العالمين).

    *** الدعاء عند دخول المسجد، متوجهاً إلى الكعبة، رافعاً يديه إلى السماء: (اللهمَّ إني أسألُكَ في مقامي هذا في أول مناسكي: أنْ تقبَلَ توبتي، وأن تتجَاوَزَ عن خطيئتي، وتضَعَ عني وزري، الحمدُ للهِ الذي بلّغني بيتَهُ الحرامَ، اللهمَّ إنّي أَشهدُ أنّ هذا بيتُكَ الحرامُ الذي جعلتَهُ مثابةً للناسِ وأَمْناً ومباركاً وهدىً للعالمين، اللهمَّ إنّي عبدُكَ، والبلدُ بلدُكَ، والبيتُ بيتُكَ، جئتُ أَطلبُ رحمتَكَ، وأَؤُمُ طاعتَكَ، مطيعاً لأمرِكَ، راضياً بقدرِكَ، أَسألُكَ مسألةَ المضطرِ إليكَ، الخائفِ لعقوبتِكَ، اللهمَّ افتحْ لي أبوابَ رحمتِكَ، واستعملني بطاعتِكَ ومرضاتِكَ).

    وفي رواية أخرى: يقف على باب المسجد ويقول: (بسم الله وبالله، ومن الله وإلى الله، وما شاء الله، وعلى ملة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وخير الأسماء لله، والحمد لله، والسلام على رسول الله، السلام على محمدٍ بن عبدالله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام على أنبياء الله ورسله، السلام على إبراهيم خليل الرحمن، السلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، اللهمَّ صل على محمدٍ وآل محمدٍ، وبارك على محمدٍ وآل محمدٍ، وارحم محمداً وآل محمد، كما صليت وباركت وترحمت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهمَّ صل على محمدٍ وآل محمدٍ عبدك ورسولك، وسلم عليهم، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، اللهمَّ افتح لي أبواب رحمتك، واستعملني في طاعتك ومرضاتك، واحفظني بحفظ الإيمان أبداً ما أبقيتني، جلَّ ثناء وجهك، الحمد لله الذي جعلني من وفده و زواره، وجعلني ممن يعمر مساجده، وجعلني ممن يناجيه، اللهمَّ إني عبدك وزائرك في بيتك، وعلى كلِّ مأتيٍ حقٌ لمن أتاه وزاره، وأنت خيرُ مأتيٍ وأكرم مزور، فأسألك يا الله يا رحمن، بأنك أنت الله لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، بأنك واحدٌ أحدٌ صمدٌ، لم تلد ولم تولد، ولم يكن له (لك) كفواً أحد، وأن محمداً عبدُك ورسولُك، صلَّى اللهُ عليهِ وعلى أهلِ بيته، يا جوادُ يا كريمُ، أسألُكَ أن تجعلَ تُحفتَكَ إيايَّ بزيارتي إيَّاك أولَ شيءٍ تُعطيني: فَكَاكَ رقَبَتي من النار).

    ثم يقول ثلاثا: (اللهمَّ فك رقبتي من النار).

    ثم يقول: (اللهمَّ أوسع علي من رزقك الحلال الطيب، وادرأ عني شر شياطين الجن والإنس، وشر فسقة العرب والعجم).

    *** الدعاء عند محاذاة الحجر الأسود: (أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأن محمدٍاً عبده ورسوله، آمنتُ بالله، وكفرتُ بالجبتِ والطاغوتِ، واللاتِ والعُزَّى، وبعبادةِ الشيطانِ، وبعبادةِ كلِّ نِدِّ يُدعى من دون الله).

    *** استلام الحجر الأسود والدعاء: (الحمدُ للهِ الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتديَ لولا أَنْ هدانا اللهُ، سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إلهَ إلاّ اللهُ، واللهُ أكبرُ، أكبرُ من خلقِهِ، وأكبرُ مما أَخشى وأَحذرُ، ولا إلهَ إلاّ اللهُ، وحدهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ، ولهُ الحمدُ، يُحيي ويُميتُ، ويُميتُ ويُحيي، بيدِهِ الخيرُ، وهُوَ على كلَّ شئٍ قديرٌ).

    *** الصلاة على محمدٍ وآل محمدٍ والسلام على الأنبياء: كما كان يصلي ويسلم عند دخوله المسجد الحرام، ثم يقول: (إنيّ أُؤمنُ بوعدِكَ ، وأُوفي بعهدِكَ).

    *** وفي رواية صحيحة عن أبي عبدالله (عليه السلام): (إذا دنوت من الحجر الأسود فارفع يديك، واحمد الله وأثن عليه، وصل على النبي، واسأل الله أن يتقبل منك، ثم استلم الحجر وقبّله، فإن لم تستطع أن تقبله فاستلمه، فإن لم تستطع أن تستلمه بيدك فأشر إليه وقل: (أمانتي أَديّتُها وميثاقي تعاهدتُهُ، لتشهدَ لي بالموافاة، اللهمَّ تصديقاً بكتابك وعلى سنة نبيك صلواتك عليه وآله، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، آمنت بالله، وكفرت بالجبت والطاغوت واللات والعزى، وعبادة الشيطان وعبادة كل ند يدعى من دون الله تعالى).

    فإن لم تستطع أن تقول هذا فبعضه، وقل: (اللهمَّ إليك بسطت يدي، وفيما عندك عظمت رغبتي، فاقبل سبحتي، واغفر لي وارحمني، اللهمَّ إني أعوذ بك من الكفر ومواقف الخزي في الدنيا و الآخرة).

  13. #33
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب الطواف)**



    آداب الطواف

    *** الدعاء في الطواف: روى معاوية بن عمار عن أبي عبدالله (عليه السلام): قال: تقول في الطواف: (اللهمَّ إنّي أسألُكَ باسمِكَ الذي يُمشى بهِ على طَلَلِ الماءِ، كما يُمشى بهِ على جَدَدِ الأرض، وأسألُكَ باسمِكَ الذي يهتز لهُ عرشُكَ، وأَسألُك باسمِكَ الذي تهتز له أقدامُ ملائكتِكَ، وأسألُكَ باسمِكَ الذي دعاكَ بهِ موسى من جانبِ الطورِ الأَيمنِ فاستجبتَ لهُ، وأَلقيتَ عليهِ محبةً منكَ، وأسألُكَ باسمك الذي غفرتَ بهِ لمحمدٍ (صلى الله عليه وآله وسلم) ما تقدَّمَ من ذَنْبِهِ وما تأخّرَ، وأتممتَ عليهِ نعمتَكَ: أن تفعل بي كذا وكذا) ما أحببت من الدعاء).

    *** الدعاء فيما بين الركن اليماني والحجر الأسود: وكل ما انتهيت إلى باب الكعبة فصلّ على محمدٍ وآل محمدٍ وتقول فيما بين الركن اليماني والحجر الأسود: (رَبَّنا آتِنا في الدنيا حسنةً، وفي الآخرةِ حسنةً، وقِنا عذابَ النار).

    *** وقل في الطواف: (اللهمَّ إني إليك فقير، وإني خائف مستجير، فلا تغير جسمي، ولا تبدل إسمي).

    *** الدعاء عند حجر إسماعيل (ع) ناظراً للميزاب: وعن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان علي بن الحسين (عليه السلام) إذا بلغ الحجر قبل أن يبلغ الميزاب: يرفع رأسه ، ثم يقول وهو ينظر إلى الميزاب: (اللهمَّ أدخلني الجنة برحمتك، وأجرني برحمتك من النار، وعافني من السقم، وأوسع علي من الرزق الحلال، وادرأ عني شرَّ فسقة الجن والإنس، وشر فسقة العرب والعجم).

    *** وفي الصحيح عن أبي عبدالله (ع): (أنه لما انتهى إلى ظهر الكعبة حتى يجوز الحجر قال: (يا ذا المن والطول والجود والكرم، إن عملي ضعيف فضاعفه لي، وتقبله مني، إنك أنت السميع العليم).

    *** و عن أبي الحسن الرضا (ع): (أنه لما صار بحذاء الركن اليماني، أقام فرفع يديه، ثم قال: (يا الله، يا وليَّ العافيةِ، وخالقَ العافيةِ، ورزاقَ العافيةِ، والمنعمُ بالعافيةِ، والمنّانُ بالعافيةِ، والمتفضلُ بالعافية عليَّ وعلى جميعِ خلقِكَ، يا رحمنَ الدنيا والآخرةِ ورحيمهما، صلَّ على محمدٍ، وارزقنا العافيةِ، ودوامَ العافيةِ، وشكرَ العافية، في الدنيا والآخرة برحمتك يا أرحم الراحمين).

    *** وعن أبي عبدالله (ع): إذا فرغت من طوافك، وبلغت مؤخر الكعبة، وهو بحذاء المستجار دون الركن اليماني بقليل، فابسط يديك على البيت، والصق بدنك وخدك بالبيت، وقل: (اللهمَّ البيتُ بيتُك، والعبدُ عبدُكَ، وهذا مكانُ العائذِ بكَ من النار).

    *** ثم أقر لربك بما عملت، فإنه ليس من عبد مؤمن يقر لربه بذنوبه في هذا المكان إلا غفر الله له إن شاء الله، وتقول: (اللهمَّ من قِبَلِكَ الرَّوْحُ والفَرَجُ والعافيةُ، اللهمَّ إنَّ عملي ضعيف فضاعفْهُ، اللهمَّ اغفرْ لي ما اطلّعتَ عليه مني وخفيَ على خلقِكَ) ثم تستجير بالله من النار، وتخير لنفسك من الدعاء، ثم استلم الركن اليماني).

    *** وفي رواية أخرى عنه (ع): ثم استقبل الركن اليماني والركن الذي فيه الحجر الأسود واختم به وتقول: (اللهمَّ قنعني بما رزقتني، وبارك لي فيما آتيتني).

    *** ويستحب للطائف في كل شوط أن يستلم الأركان كلها، وأن يقول عند استلام الحجر الأسود: (أمانتي أديتها و ميثاقي تعاهدته لشهد لي بالموافاة).

  14. #34
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب صلاة الطواف)**



    آداب صلاة الطواف


    *** يستحب في صلاة الطواف أن يقرأ بعد الفاتحة سورة التوحيد في الركعة الأولى، وسورة الجحد في الركعة الثانية.

    *** فإذا فرغ من صلاته حمد الله وأثنى عليه وصلى على محمدٍ وآل محمدٍ، وطلب من الله تعالى أن يتقبل منه.

    *** وعن الصادق عليه السلام أنه سجد بعد ركعتي الطواف وقال في سجوده: (سَجَدَ وجهي لك تعبداً ورِقاّ، لا إلهَ إلاّ أنتَ حقاً حقاً، الأول قبل كل شيء، والآخر بعد كل شيء، وها أنا ذا بينَ يديكَ، ناصيتي بيدك، فاغفر لي، فانه لا يغفرُ الذنبَ العظيمَ غيرُكَ، فإني مقرٌّ بذنوبي على نفسي، ولا يدفعُ الذنبَ العظيمَ غيرُكَ) .

    *** ويستحب أن يشرب من ماء (زمزم) قبل أن يخرج إلى (الصفا) ويقول: (اللهمَّ اجعلْهُ علماً نافعاً، ورزقاً واسعاً، وشفاء من كل داء وسقم).

    *** وإن أمكنه أتى (زمزم) بعد صلاة الطواف، وأخذ منه ذنوباً أو ذنوبين، فيشرب منه، ويصب الماء على رأسه وظهره وبطنه، ويقول: (اللهمَّ اجعلْهُ علماً نافعاً، ورزقاً واسعاً، وشفاء من كل داء وسقم).

    *** ثم يأتي الحجر الأسود فيخرج منه إلى الصفا.

  15. #35
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب السعي)**



    آداب السعي

    *** يستحب الخروج إلى ( الصفا ) من الباب الذي يقابل الحجر الأسود مع سكينة ووقار.

    *** فإذا صعد على ( الصفا ) نظر إلى الكعبة، ويتوجه إلى الركن الذي فيه الحجر الأسود، ويحمد الله ويثني عليه، ويتذكر آلاء الله ونعمه، ثم يقول: (الله أكبر) سبع مرات، (الحمد الله) سبع مرات، (لا إله إلا الله) سبع مرات. ويقول مرات: ( لا إله إلاّ الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وهو على كل شئ قدير).

    *** ثم يصلي على محمدٍ و آل محمدٍ، ثم يقول ثلاث مرات: (الله اكبر، الحمد لله على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا، والحمد لله الحي القيوم، والحمد لله الحي الدائم).

    *** ثم يقول ثلاث مرات: (أشهد أن لا إله إلاّ الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، لا نعبد إلاّ إياه، مخلصين له الدين ولو كره المشركون).

    *** ثم يقول ثلاث مرات: (اللهمَّ إني أسألك العفو والعافية، واليقين في الدنيا والآخرة).

    *** ثم يقول: (الله أكبر) مائة مرة. (لا إله إلا الله ) مائة مرة. (الحمد لله) مائة مرة. (سبحان الله) مائة مرة.

    *** ثم يقول: (لا إله إلاّ الله، وحده، وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وغلب الأحزاب وحده، فله الملك، وله الحمد، وحده، وحده. اللهمَّ بارك لي في الموت، وفي ما بعد الموت. اللهمَّ إني أعوذ بك من ظلمة القبر ووحشته. اللهمَّ أظلّني في ظل عرشك يوم لا ظل إلاّ ظلك).

    *** ويستودع الله دينه ونفسه وأهله كثيراً، فيقول: (أستودع الله الرحمن الرحيم الذي لا تضيع ودائعه، ديني ونفسي وأهلي. اللهمَّ استعملني على كتابك وسنة نبيك، وتوفني على ملته، وأعذني من الفتنة).

    *** ثم يقول: (الله أكبر) ثلاث مرات، ثم يعيدها مرتين، ثم يكبر واحدة، ثم يعيدها، فإن لم يستطع هذا فبعضه.

    *** وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه إذا صعد (الصفا) استقبل الكعبة، ثم يرفع يديه، ثم يقول: (اللهمَّ اغفر لي كل ذنب أذنبته، فان عدتُ فعدْ عليَّ بالمغفرة، فإنك أنت الغفور. اللهمَّ افعلْ بي ما أنت أهله، فإنك إن تفعل بي ما أنت أهله ترحمني، وإن تعذبني فأنت غني عن عذابي، وأنا محتاج إلى رحمتك، فيا من أنا محتاج إلى رحمته ارحمني. اللهمَّ لا تفعل بي ما أنا أهله، فإنك إن تفعل بي ما أنا أهله تعذبني ولم تظلمني، أصبحتُ أتقي عدلك، ولا أخاف جورك، فيا من هو عدل لا يجور، ارحمني).

    *** وعن أبي عبدالله (عليه السلام): إن أردت أن يكثر مالك فأكثر من الوقوف على (الصفا)، ويستحب أن يسعى ماشياً، وأن يمشي مع سكينة ووقار حتى يأتي محل المنارة الأولى فيهرول إلى محل المنارة الأخرى، ثم يمشي مع سكينة ووقار حتى يصعد على (المروة) فيضع عليها كما صنع على (الصفا)، ويرجع من (المروة) إلى (الصفا) على هذا النهج أيضا. وإذا كان راكباً أسرع فيما بين المنارتين فينبغي أن يجد في البكاء، ويدعو الله كثيراً.

  16. #36
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب إحرام الحج إلى الوقوف بعرفات)**



    آداب إحرام الحج إلى الوقوف بعرفات:


    ما تقدم من الآداب في إحرام العمرة يجري في إحرام الحج أيضاً.


    *** فإذا أحرم للحج وخرج من (مكة) يلبي في طريقه غير رافع صوته، حتى إذا أشرف على الأبطح رفع صوته، فإذا توجه إلى (منى) قال: (اللهمَّ إياك أرجو، وإياك أدعو، فبلغني أملي، وأصلح لي عملي).

    *** ثم يذهب إلى (منى) بسكينة ووقار مشتغلاً بذكر الله سبحانه، فإذا وصل إليها قال: (الحمد لله الذي أقدمنيها صالحاً في عافية وبلَّغني هذا المكان).

    *** ثم يقول: (اللهمَّ هذه منى، وهي ممَّا منَنتَ بهِ علينا من المناسك، فأسألك أن تمنَّ عليَّ بما مننتَ بهِ على أنبيائِكَ، فإنما أنا عبدك وفي قبضتك).

    *** ويستحب له المبيت في منى ليلة عرفة، يقضيها في طاعة الله تبارك وتعالى، والأفضل أن تكون عباداته ولا سيما صلواته في مسجد الخيف.

    *** فإذا صلى الفجر عقَّب إلى طلوع الشمس، ثم يذهب إلى عرفات، ولا بأس بخروجه من منى بعد طلوع الفجر، والأولى بل الأحوط: أن لا يتجاوز (وادي محسر) قبل طلوع الشمس، ويكره خروجه منها قبل الفجر، وذهب بعضهم إلى عدم جوازه إلا لضرورة، كمرض أو خوف من الزحام.

    *** فإذا توجه إلى عرفات قال: (اللهمَّ إليك صمدت، وإياك اعتمدت ووجهك أردت، فأسألك أن تبارك لي في رحلتي، وأن تقضي لي حاجتي، وأن تجعلني ممن تباهي به اليوم من هو أفضل مني).

    *** ثم يلبي إلى أن يصل عرفات.

  17. #37
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: آداب الوقوف بعرفات)**



    آداب الوقوف بعرفات:


    يستحب في الوقوف بعرفات أمور و هي كثيرة نذكر بعضها منها:

    *** الطهارة حال الوقوف.

    *** الغسل عند الزوال.

    *** تفريغ النفس للدعاء و التوجه إلى الله.

    *** الوقوف بسفح الجبل في ميسرته.

    *** الجمع بين صلاتي الظهرين.

  18. #38
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: مستحبات الطواف)**


    مستحبات الطواف


    المستحبات قبل الطواف:

    *** الغسل: قال النراقي في (المستند): والمستفاد من الأخبار: إستحباب ثلاثة أغسال: واحدٌ لدخول الحرم، وآخرٌ لدخول مكة، وثالثٌ للطواف.

    *** الوقوف عند باب المسجد الحرام، والسلام على أنبياء الله ورسله: فعن معاوية بن عمار عن أبي عبدالله (ع) قال: فإذا انتهيت إلى باب المسجد فقم، وقل: (السلامُ عليكَ أَيُّها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ، بسمِ اللهِ، وباللهِ، ومن اللهِ، وما شاءَ اللهُ، والسلامُ على أنبياءِ اللهِ ورسلهِ، والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، والسلامُ على إبراهيمَ خليلِ اللهِ، والحمدُ للهِ رب العالمين).

    *** استقبال البيت ورفع اليدين متضرعاً إلى الله تعالى بالدعاء بعد دخول المسجد: وهو المروي في صحيحة معاوية بن عمار المتقدمة: فإذا دخلت المسجد فارفع يديك، واستقبل البيت، وقل: (اللهمَّ إني أسألُكَ في مقامي هذا، في أول مناسكي، أنْ تقبلَ توبتي، وأن تتجاوزَ عن خطيئتي، وتضعَ عني وزري. الحمدُ للهِ الذي بلّغني بيتَهُ الحرامَ . اللهمَّ إنّي أَشهدُ أنّ هذا بيتُكَ الحرامُ الذي جعلتَهُ مثابةً للناسِ وأَمْناً ومباركاً وهدىً للعالمين. اللهمَّ إنّي عبدُكَ، والبلدُ بلدُكَ، والبيتُ بيتُكَ، جئتُ أَطلبُ رحمتَكَ، وأَؤُمُ طاعتَكَ، مطيعاً لأمرِك، راضياً بقدرِك، أَسألُكَ مسألةَ المضطرِ إليكَ، الخائفِ لعقوبتِكَ. اللهمَّ افتحْ لي أبوابَ رحمتِك، واستعملني بطاعتِكَ ومرضاتِك).

    *** ثم يستحب له أن يمشي بوقار وسكينة حتى يدنو من الحجر الأسود فيستقبله، ويقف عنده يستلمه، ثم يدعو بما في رواية أبي بصير عن أبي عبدالله (ع) قال: إذا دخلت المسجد الحرام فامشِ حتى تدنو من الحجر الأسود فتستلمه، وتقول: (الحمدُ للهِ الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتديَ لولا أَنْ هدانا اللهُ. سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إلهَ إلاّ اللهُ، واللهُ أكبرُ، أكبرُ من خلقِهِ، وأكبرُ مما أَخشى وأَحذرُ. ولا إلهَ إلاّ اللهُ وحدهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ المُلْك، ولهُ الحمدُ، يُحيي ويُميتُ، ويُميتُ ويُحيي، بيدِهِ الخيرُ، وهُوَ على كلَّ شيءٍ قديرٌ. السلامُ عليكَ أَيُّها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ. بسمِ اللهِ، وباللهِ، ومِنَ اللهِ، وما شاءَ اللهُ، والسلامُ على أنبياءِ اللهِ ورسلِهِ، والسلام على رسولِ اللهِ (صلى الله عليه وآله وسلم)، والسلامُ على إبراهيمَ خليلِ اللهِ، والحمدُ للهِ رب العالمين. إنيّ أُؤمنُ بوعدِكَ، وأُوفي بعهدِكَ).

    *** وفي صحيحة معاوية بن عمار الأخرى: يستحب تقبيل الحجر الأسود، فإن لم يستطع الطائف أن يقبّل الحجر الأسود: استحب له أن يستلمه بيده، وإن لم يستطع ذلك: استحب له أن يشير إليه بيده.


    المستحبات أثناء الطواف:


    *** تقبيل الحجر الأسود أو استلامه أو الإشارة إليه حسب المستطاع، والدعاء عنده: في كل شوط يصل فيه إليه، ويقول عند ذلك: (أمانتي أَديّتُها، وميثاقي تعاهدتُهُ، لتشهدَ لي بالموافاة).

    *** الإقتصاد في المشي: فلا يسرع ولا يبطئ.

    *** الإكثار من ذكر الله تعالى، وتلاوة القرآن، والدعاء بالمأثور: ومنه المذكور في صحيحة معاوية بن عمار عن أبي عبدالله (ع) قال: (طف بالبيت سبعة أشواط، وتقول في الطواف: (اللهمَّ إنّي أسألُكَ باسمِكَ(101)الذي يُمشى بهِ على طَلَلِ(102)الماءِ، كما يُمشى بهِ على جَدَدِ الأرض، وأسألُكَ باسمِكَ الذي يهتزُّ لهُ عرشُكَ، وأَسألُك باسمِكَ الذي تهتز له أقدامُ ملائكتِكَ، وأسألُكَ باسمِكَ الذي دعاكَ بهِ موسى من جانبِ الطورِ الأَيمنِ فاستجبتَ لهُ، وأَلقيتَ عليهِ محبةً منكَ، وأسألُكَ باسمِكَ الذي غَفرتَ بهِ لمحمدٍ (صلى الله عليه وآله وسلم) ما تقدَّمَ من ذَنْبِهِ وما تأخّرَ، وأتممتَ عليهِ نعمتَكَ) ثمَ تذكر حاجتك).

    *** وكلما انتهى الطائف إلى باب الكعبة يستحب له أن يصلي على محمدٍ (صلى الله عليه وآله وسلم) وآله (عليهم السلام).

    *** ويستحب له عندما يصل إلي ما بين الركن اليماني والحجر الأسود أن يقرأ الآية الكريمة داعياً بها الله تعالى: (رَبَّنا آتِنا في الدنيا حسنةً، وفي الآخرةِ حسنةً، وقِنا عذابَ النار).

    *** ويستحب للطائف إذا كان في شوطه السابع أن يلتزم المستجار - و يسمى بالملتزَم والمتعوَّذ أيضاً - وهو بحذاء الباب من وراء الكعبة دون الركن اليماني بقليل، يبسط يديه ويضرّع خده على حائطه ويلصق بطنه به، ويدعو بالمغفرة والرضوان، فعن معاوية بن عمار عن أبي عبدالله (ع) قال: فإذا انتهيت إلى مؤخرة الكعبة، وهو المستجار، دون الركن اليماني بقليل، في الشوط السابع، فابسط يديك على الأرض، وألصق خدك وبطنك بالبيت، ثم قل: (اللهمَّ البيتُ بيتُكَ، والعبدُ عبدُك، وهذا مكانُ العائذِ بكَ من النار)، ثم أقرَّ لربك بما عملتَ من الذنوب، فإنه ليس عبد مؤمن يقرُّ لربه بذنوبه في هذا المكان إلاّ غُفِرَ له إن شاء الله، فإن أبا عبدالله (ع) قال لغلمانه: أميطوا عني حتى أُقِرَّ لربي بما عملتُ.

    *** ويقول الطائف: (اللهمَّ من قِبَلِكَ الرَّوْحُ والفَرَجُ والعافية. اللهمَّ إنَّ عملي ضعيف فضاعفْهُ. اللهمَّ اغفرْ لي ما اطلّعتَ عليه مني وخفيَ على خلقِكَ).

    *** ويستحب له إذا صار بحذاء الركن اليماني: أن يقيم ويرفع يديه متضرعاً بالدعاء التالي: (يا الله، يا وليَّ العافيةِ، وخالقَ العافيةِ، ورزاقَ العافيةِ، والمنعمُ بالعافيةِ، والمنّانُ بالعافيةِ، والمتفضلُ بالعافية عليَّ وعلى جميعِ خلقِك، يا رحمنَ الدنيا والآخرةِ ورحيمهما، صلَّ على محمدٍ، وارزقنا العافيةِ، ودوامَ العافيةِ، وشكرَ العافية، في الدنيا والآخرة، برحمتك يا أرحم الراحمين).

    *** ويستحب له في الشوط السابع إذا بلغ الركن اليماني: أن يستلمه ويقول: (اللهمَّ تُبْ عليَّ حتى أَتوبَ، واعصمني حتى لا أعود).

    *** ويستحب له إذا بلغ حجر إسماعيل قبيل الميزاب: أن يرفع رأسه ويقول وهو ينظر إلي الميزاب: (اللهمَّ أدخلني الجنة برحمتِكَ، وأَجرني برحمتِكَ منَ النارِ، وعافني منَ السُقْم، وأَوسعْ عليَّ منَ الرزقِ الحلال، وادرأ عني شَرَّ فسقةِ الجّنِ والإنسِ، وشرَّ فسقةِ العربِ والعجم).

    ***********************************************************************

    (101) المقصود بالاسم هنا هو الاسم الأعظم.

    (102) في نسخة (الوسائل) -تحقيق الشيخ الرباني- (ظلل) بالظاء المعجمة وهو الماء تحت الشجرة لا تصيبه الشمس.

    وفي مناسك كل من الحكيم و الخوئي والصدر (طلل) بالطاء وهو سطح الماء، وهو الصواب وذلك بقرينة أن المراد من الاسم -هنا- هو الاسم الأعظم لأنه هو الذي يمشى به على سطح الماء في البحار و الأنهار كما يمشي به على جدد الأرض وهو سطحها المستوي.

  19. #39
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان **(القسم الثاني: الآداب والمستحبات: مستحبات صلاة الطواف)**



    مستحبات صلاة الطواف


    في القراءة:

    يستحب قراءة سورتي التوحيد والجحد في صلاة الطواف.


    في التعقيب:
    *** الانشغال بحمد الله تعالى، والثناء عليه، والصلاة على محمدٍ وآل محمدٍ.

    *** الدعاء بالمأثور: (اللهمَّ تقبّلْ مني، ولا تجعلْهُ آخرَ العهدِ مني، الحمدُ للهِ بمحامدِهِ كلها على نعمائِهِ كلّها، حتى ينتهيَ الحمدُ إلى ما يُحبُّ ويرضى. اللهمَّ صَلَّ على محمدٍ وآلِ محمدٍ، وتقبّلْ مني، وطهّرْ قلبي، وزكَّ عملي).

    وفي رواية أخرى: (اللهمَّ ارحمني بطواعيتي إياك، وطواعيةِ رسولك صلواتك عليه وآله. اللهمَّ جَنِّبني أَنْ أتعدّى حدودَك، واجعلني ممن يُحبُكَ ويُحبُ رسولَكَ وملائكتَكَ وعبادَكَ الصالحين).

    *** السجود: ويقول في سجوده: (سَجَدَ وجهي لك تعبداً ورِقاّ، لا إلهَ إلاّ أنتَ حقاً حقاً، الأول قبلَ كلَّ شئ، والآخِرُ بعد كلَّ شئ، وها أنا ذا بينَ يديك، ناصيتي بيدك، فاغفر لي، فانه لا يغفرُ الذنبَ العظيمَ غيرُكَ، فإني مقرٌّ بذنوبي على نفسي، ولا يدفعُ الذنبَ العظيمَ غيرُكَ).

  20. #40
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935

    اعلان استفتاء

    هل أعجبك الموجز الفقهي كطريقة عرض لأحكام الحج؟

    هل تفضل أسلوباً آخر؟

    من هم المراجع الذي تود إضافة فتاواهم للموجز؟

    هل تفضل الإسهاب في عرض الأحكام أم إختصارها؟

    هل تود رؤية موجز مماثل يتناول أحكام العمرة المفردة فقط ليكون دليلا عمليا للمعتمر؟

    هل تودين رؤية موجز فقهي لأحكام النساء في الحج والعمرة؟

    نرجو من الجميع المشاركة والإدلاء بآرائهم وملاحظاتهم..

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com