+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33

الموضوع: الباحث الاستاذ حسن بن فرحان المالكي من هو ؟ ماهي افكاره

  1. #1

    الباحث الاستاذ حسن بن فرحان المالكي من هو ؟ ماهي افكاره

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكثير من الاخوه يعرف من هو الاستاذ والباحث المالكي وللذين لايعرفون الشيخ المالكي سوف نتعرف عليه هنا ونعرف بعض ارائه وافكاره ونظرته للعالم الاسلامي

    ونتعرف على مايقول في


    ايران

    الشيعه
    السلفيه

    الوهابيه

    الصحابه

    فتاوى الوهابيه

    جازان وماوقع عليها من الوهابيه

    المنافقون

    ولنعرف اولا من هو الباحث حسن بن فرحان المالكي




    نقلا عن موقعه الرسمي

    - من مواليد جبال بني مالك الجنوب (150 كم شرق جازان) عام (1390هـ).

    - حصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة القعقاع الإبتدائية بوادي الجنية بني مالك (1401هـ) ثم على المتوسطة من مدرسة الداير ببني مالك عام (1403هـ) ثم على الثانوية من ثانوية فيفاء بجبل فيفاء (1407هـ).

    - حصل على البكالوريوس من قسم الإعلام بكلية الدعوة والإعلام جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض (1412هـ).

    - كان يحضر بعض الدروس لعدد من العلماء في مدينة الرياض.

    عمل بعد تخرجه مراقباً للمطبوعات بالمديرية العامة للمطبوعات بوزارة المعارف بالرياض عام 1413هـ.

    اشتغل في التلفزيون السعودي من العام نفسه.

    عمل مشرفاً على الصفحات الدينية بمجلة الشرق السعودية عامس 1413هـ 1414هـ أيام رئاسة تحرير الدكتور عبد الله الطويرقي.

    عمل معلماً بإدارة تعليم الرياض في الأعوام 1414هـ - 1417هـ.

    ندب للعمل باحثاً تربوياً بإدارة التطوير التربوي (الإدارة العامة لتعليم الرياض) عام 1417هـ.

    فُرِغ للعمل في (موسوعة تاريخ التعليم) بوزارة المعارف عام 1418هـ ولا زال على رأس العمل حالياً.

    عمل باحثاً في (موسوعة أسبار) للعلماء والمتخصصين في العلوم الشرعية عامي 1416هـ - 1417هـ.

    أما المشاركات الإعلامية والمقالات الصحفية فقد بدأ مقالاته في مجلة اليمامة عامي 1411هـ - 1412هـ، ثم كتب في مجلة الرشق أيام عمله فيها عامي 1413هـ - 1414هـ ثم كتب لصحيفة اليوم عام 1416هـ ثم لصحيفة الرياض من عام 1416هـ إلى عام 1418هـ ثم انتقل للكتابة في صحيفة البلاد من شهر رجب عام 1418هـ وكان له بعض المقالات المتفرقة في بعض الصحف والمجلات الأخرى.

    من مؤلفاته:
    1- بيعة علي بن أبي طالب في ضوء الروايات الصحيحة (مشترك) - الطبعة الأولى عام 1417هـ والثانية عام 1418هـ ويقع الكتاب في 342 صفحة من القطع الكبير.

    2- نحو إنقاذ التاريخ الإسلامي - رقم 42 في سلسلة كتاب الرياض- ويقع في 340 صفحة من القطع المتوسط (1).

    3- سلسلة نحو إنقاذ التاريخ الإسلامي (3) - الصحبة والصحابة بين الإطلاق اللغوي والتخصيص الشرعي، الطبعة الأولى 1422هـ.

    4- سلسلة مع المعاصرين (1) مع الشيخ عبد الله السعد، الطبعة الأولى عام 1422هـ.

    5- سلسلة مع المعاصرين (2) مع سليمان العلوان - تحت الطبع.

    6- سلسلة مع المعاصرين (3) مع الدكتور سليمان العودة - تحت الطبع.



    يتبع



  2. #2
    عضو متميز الصورة الرمزية الهاد
    تاريخ التسجيل
    26-04-2011
    الجنس
    --
    المشاركات
    1,078
    أخي الفاضل الأستاذ الحيدري بورك بوالديه الطاهرين ..
    أحسنتم متابع بشغف..؛ فوالله لشدما أعجبنا إنصاف هذا الرجل ، أسأل الله تعالى له حسن العاقبة وثواب الآخرة ..

    ولو سمحت هل يمكن الحصول على كتابه: بيعة علي بن أبي طالب في ضوء الروايات الصحيحة ألكترونيا عبر النت بأي صيغة كانت ؟!!!.

  3. #3
    مطرود
    تاريخ التسجيل
    25-12-2006
    الدولة
    في عقول الواعين
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,166
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل الأستاذ الحيدري بورك بوالديه الطاهرين ..
    أحسنتم متابع بشغف..؛ فوالله لشدما أعجبنا إنصاف هذا الرجل ، أسأل الله تعالى له حسن العاقبة وثواب الآخرة ..

    ولو سمحت هل يمكن الحصول على كتابه: بيعة علي بن أبي طالب في ضوء الروايات الصحيحة ألكترونيا عبر النت بأي صيغة كانت ؟!!!.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ

    ....

    السلام عليكم

    اود ان استفيد من اقتباس مشاركتكم للسؤال حول موضوع الكتب الالكترونية ورأي الشرع فيها.

    فلاشك من الاستفادة الجمة من الحصول على الكتب الالكترونية ونشرها لإفادة الاخرين بمحتواها ، لكن من ناحية اخرى قد يكون المؤلف يرتزق رزقاً طيباً حلالاً من ريع بيعها وبالأخص الكتب الورقية ، ونشرها وتداولها من قِبل مرتادي الانترنت مجاناً على الانترنت يؤدي الى ضُعف الطلب عليها في المكتبات وبالتالي بالتأثير سلباً من مردودها المعاشي على المؤلِّف الذي قد لايملك دخلاً غيره او يمثّل مورداً مهماً لتلبية حاجاته وحوائج عياله.

    فما هو الموقف الشرعي من نشر وتداول الكتب الالكترونية علماً ان الوصول الى المؤلِّف لأخذ موافقته قد يكون متعذراً او قد يُتجنّب اصلاً اخذ موافقته خشية عدم قبوله بذلك فيصبح السائل أمام حجة شرعية بعدم موافقة صاحب الامر.

    فما رأي الاخوة الافاضل بهذه المسألة المستجدة في عصر الانترنت؟


  4. #4
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مولانا واستاذنا وشيخنا الجليل الهاد اعزه الله وايده

    شكرا لمروركم مولاي ولمشاركتكم وانا في خدمتكم مولاي وساحضر الكتاب انشاء الله

  5. #5
    استظاف موقع اسمار الباحث حسن بن فرحان المالكي

    ولكم هذا الحوار الذي دار هناك

    محمد بن مسعود الفيفي






    حسن بن فرحان المالكي


    يَسْعدُ "ملتقى أسمار" باستضافة الباحث المثير للجدل، الأستاذ حسن بن فرحان المالكي، الذي بدأ خطا نقديا واضحا منذ فترة مبكرة من حياته، وهو على مقاعد الجامعة راح يثير الأسئلة في وجه الحاضر والتراث ...
    ويلقي بالحجارة في المياه الراكدة ليغضب الراكدون.
    وإذا كانت تملي علينا المهنية والحياد ـ في هذه المقدمة ـ عدم الاشارة أو التطرق إلى سعي خصومه لإسكات صوته عبر الإعلام بكافة منابره؛ نشرا وتفاعلا ، فإنما نعكس الواقع الذي لا يغيب عن المتابع ..
    تماما كالتضييق عليه وتقييد حريته ومنعه من السفر؛ بعد مشاركته في برنامج الشريعة والحياة من قناة الجزيرة في قطر.
    إلى ماهناك من ممارسات خصومه الذين جعلوا من والدته امرأة معتزلية، وصاحبة مصنفات عدة، في الفصل بين معتزلة بغداد والبصرة، ميّالة للانتصار لرأي البغداديين؛ في الإمامة والتفضيل.
    وهذا قول لا أساس له من الصحة.
    أيها الأخوة يسعدنا أن يشارك الجميع بتساؤلاتهم المتعلقة بطروحات ضيفنا وعدم التطرق للمسائل الشخصية التي تصنف في الخصوصيات، وستضطر إدارة الحوار إلى تهذيب أي مشاركة لا تلتزم بالنقاش العلمي الجاد، مع ثقتنا المسبقة بأن ذلك لن يحصل أبدا.
    كما نشير إلى أن "مملكة الخمرية" بقيادة الشاعرة صالحة السفياني تتشارك مع أسمار في نقل هذا الحوار الحصري .
    وأمنياتنا بمتابعة ملؤها الفائدة والمتعة.. ومرحبا بكم جميعا.

    علي الذروي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    شكرا للاستاذ احمد السيد على هذا الاختيار الجميل ، وهو مكسب لاسمار واهل اسمار ..
    ولكني ارجو ان يتسع صدره وفكره لنا .. وان يكون معيار اكرامه هنا بمقدار الاسئلة
    التي سنطرحها عليه وان يكون شكره لنا على كرم هذه الضيافة بمقدارالشفافية و
    الصراحة والمصارحة في الاجابة والنصح والتوجيه ..
    وبداية اقول ما يقال عنه او ما اعرفه عنه فهذا حقه علي . امّا حقي عليه ان كان لي
    من حق فهو صدق القول وتصحيح ما تناهى اليّ من معرفة عنه .

    وحقيقة لا ادري هل الاستاذ حسن أستاذ مشاكس مثير للجدل ..؟ أم رجل صاحب رؤيا ..؟
    أم عاشق للشهرة ومحب للظهورمن خلال المشاكسة وإثارة الجدل والخلاف حول ما هو مثير للجدل أصلا ..؟

    يقال انه من المتقين..؟ .. ولم اسمع انه ينفي عن نفسه هذه الميزة ولا أقول التهمة .. ؟
    ويقال انه منفصلا عن أهله في بني مالك أو هو مفصولا عنهم ولا أقول من المنبوذين..؟

    وقد سمعت له أقوالا ومواقف تجاه ما جرى من أحداث على الحد الجنوبي ..وتجاه الحوثي و إيران
    وحزب الله اللبناني ..واستمعت لأرائه حول الوهابية والشيعة ،واستمعت إليه في المستقلة يجادل
    النجيمي والعسكر وغيرهم وقد أثار عجبي وإعجابي في آن واحد !

    ومع أني لا أؤيده ولا أعارضه إلاّ انه وكأحد أبناء جازان ( واعترف بعنصريتي في هذه المسألة )..
    وكألمعي فذ خرج عن المعتاد والمألوف من الأقوال والآراء والموروثات الفكرية والتاريخية
    وحتى الدينية في بعض جوانبها وكمفكر شجاع التزم بالبحث عن الحقيقة وانحاز لما يعتقد بصحته ..
    وقاسى من اجل ذلك وعانى حسب أقواله عن نفسه .. لكل ذلك أرحب به في أسمار ..وأرجو إن يميط
    اللثام عن ما أشرت إليه من حرارة الترحيب في الأسئلة المثارة .
    أمّا بعد : فلو حمل راية من اجل جازان لحملتها معه ..ولو خاض بنا لجّة البحر لخضته معه .
    ولكن وقبل أن نز حط باللسان سأنتظر وسأرى وسأفهم وسأختار .. والسلام علي وعليكم ورحمة الله وبركاته .




    يتبع


  6. #6
    محمد بن مسعود الفيفي

    حسن بن فرحان المالكي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    واشكر في البداية هذا المنتدى على الدعوة وأخص الأخوين الكريمين ( أحمد السيد ومحمد مسعود الفيفي)

    وإن شاء الله أكون عند حسن الظن في تناول كثير من الموضوعات بما يفيد..

    وأنا زميل بين زملاء .. نتساءل ونتفاءل،.. ويعتب بعضنا على بعض ..

    أو كما قال الأعرابي : نتشاكى ونتباكى..


    وسأؤجل كثيراً مما أريد قوله في المشاركات التي أجيب بها على بعض تساؤلات ألأخوة..



    حسن بن فرحان المالكي


    الأخوة المرحبين اشكرهم جميعاً..

    وأتوقف مع مشاركة الأخ علي الذروي..

    أخي علي :
    قد سئمنا من الكلام عن الشخصي..
    وأكتفي بالقول .. ليكن في شخصي الضعيف كل شيء اشاعوه..
    السؤال: ما هي حجتي على ما أقول من أفكار؟
    مثل
    نقد التكفير الوهابي
    والغلو السلفي
    والنصب التيمي
    والظلم الأموي
    وتهافت مناهج التعليم
    ووأد حقوق الإنسان مذهبياً - عند كل المسلمين-
    وحرية الاعتقاد في الكتاب والسنة
    وبطلان ما يسمى حد الردة

    بل حتى ذم النفاق الجنوبي ( من الباحة إلى سامطة، ومن فرسان إلى جبال بني مالك) فإن فينا من الصفات السيئة من الذوبان والإعجاب بكل فكر وافد والنفاق ( بمعناه الاجتماعي) ..
    وأنا هنا لا أعمم.. فالعامة لا يحاسبون.. وهناك أفراد أحرار غرباء منبوذون...
    اعطوني دراسة نخالف السائد لرجل من أهل الجنوب ( المتشرعنين) .. لن تجد..
    هذه الأفكار أولى من مناقشةالألمور الشخصية التي صحت أو لم تصح لا تؤثر في البرهان..
    اتركوا الشخصيات والحقوا المعرفة واعتزوا بطينتكم المحلية فإن فيها من التنوع والعقل والإبداع ما لا يجوز أن يتم ردمه تحت حجة التوحد على التعصب والجهل الجمعي..



    يتبع


  7. #7
    حسن بن فرحان المالكي


    نتابع مع الأخ علي الذروي..

    أيضاً في الأمور السياسية لو أنه صح ما قيل من توجهاتي السياسية فهذا لا يؤثر في البرهان..
    يا أخي لو كنت إيرانياً بعمامة أكبر من قبة مسجد الشريف حمود فهذا لا يؤثر في الدليل..

    بمعنى إن كان دليلي أو برهاني قوياً فلا يضعفه توجه سياسي ما
    وإن كان ضعيفاً لا يقويه توجه مضاد..

    أخي السياسة ليست شأني... لكن الإنسان يتابع ويرى ويقارن تتشكل له آراء سياسية قد تتغير مع الزمن..
    لكن دائرتي في التاريخ والحديث والعقائد ومناهج التعليم ..اتلخ
    ليست دائرتي سياسية وإنما أقحمني الناس إقحاماً..
    لم أكن مثلاً أحب سفك الدماء بين المسلمين ( سواء في الفتنة الأخيرة) ولي مشاركات مسموعة مشاهدة في قناة المستقلة أيام الفتنة تدعو إلى عصمة الدماء .. هذا الرأي لم يعجب بعض الناس فليكن.
    وكذلك المظاهرات أرى أنها إضافة ثقافية ووسيلة من وسائل التعبير عن الرأي.. فكان ماذا؟ هل أنكرت النبوة أو شككت في المعاد أو قلت بالتجسيم؟.
    وكذلك رأيي حزب الله أو إيران أو غيرهما...
    فلو افترضنا أنني معجب بمقاومة حزب الله وجهاده وبطولته في تحرير جنوب لبنان وحرب تموز 2006
    وأنني أرى أن إيران دولة إسلامية كبيرة لها فضل على فلسطين .. وهذا ر أيي في الاثنين.. أخطأت أو أصبت..
    فهل هذا إنكار لوجود الله أو قول بتفاني الصفات أو حد بالإماكن أو تشبيه بالنظائر؟
    افترض أنني أرى هذه الآراء أو أكثر منها فماذا يضير الدليل أو البرهان في أمور علمية تاريخية أو حديثية؟..
    افترض أنني اعتقدت ذلك وأنها خاطئة 100% أفلست حرأً؟..
    وإذا كنت حراً في ذم الغلو الوهابي والسلفي والشيعي
    فلن أكون عبداً في رأي سياسي أو اجتماعي ..

    الخلاصة يجب أن نتواصل ونعرف الحقوق ح
    تى لو اختلفنا سياسياً ومذهبياً بل ودينيناً..
    الحقوق موضوع آخر / كما أن المعرفة وبراهينها موضوع آخر
    والموضوعان منفصلان عن التوجه السياسي أو الأدبي ..
    فلا تطيعوا الكبس السياسي والإطباق المذهبي على العقول والقلوب.. وفكروا بحرية
    وهذه الحرية لا تعني خيانة وطنية ..
    إذا كان رأيي في قضية سياسية ما يخالف رأي الدولة برمتها فهذا لا يعني خيانة
    تعلموا هذا من الغرب..
    انظروا المظاهرات المناهضة لسياسات دولها ومع ذلك لا يعد هذه خيانة
    بل حتى الدولة لا تعد المخالفة في الرأي السياسي خيانة.. وأنا أعرف جيداً أنها لا تعد المخالفة في الرأي السياسي خيانة.. ولو عدته خيانة لما قبل الأحرار ذلك.. لكنها بحمد الله ليست على هذا الرأي الذي يصوره الحمقى من المزايدين الذين لا يفرقون بين الرأي السياسي المخالف والخيانة الوطنية المشهودة .
    اخرجوا من هذا السجن الفكري الكئيب البائس.


  8. #8
    عضو متميز الصورة الرمزية الهاد
    تاريخ التسجيل
    26-04-2011
    الجنس
    --
    المشاركات
    1,078
    اود ان استفيد من اقتباس مشاركتكم للسؤال حول موضوع الكتب الالكترونية ورأي الشرع فيها.
    فلاشك من الاستفادة الجمة من الحصول على الكتب الالكترونية ونشرها لإفادة الاخرين بمحتواها ، لكن من ناحية اخرى قد يكون المؤلف يرتزق رزقاً طيباً حلالاً من ريع بيعها وبالأخص الكتب الورقية ، ونشرها وتداولها من قِبل مرتادي الانترنت مجاناً على الانترنت يؤدي الى ضُعف الطلب عليها في المكتبات وبالتالي بالتأثير سلباً من مردودها المعاشي على المؤلِّف الذي قد لايملك دخلاً غيره او يمثّل مورداً مهماً لتلبية حاجاته وحوائج عياله.

    فما هو الموقف الشرعي من نشر وتداول الكتب الالكترونية علماً ان الوصول الى المؤلِّف لأخذ موافقته قد يكون متعذراً او قد يُتجنّب اصلاً اخذ موافقته خشية عدم قبوله بذلك فيصبح السائل أمام حجة شرعية بعدم موافقة صاحب الامر.
    فما رأي الاخوة الافاضل بهذه المسألة المستجدة في عصر الانترنت؟
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    وعليكم السلام يا عباد الرحمن ..
    أما كتب الشيخ المالكي جزاه الله على نواياه، فهي مبذولة في موقعه على النت، فلا إشكال شرعاً في اقتناء المبذول عن رضىً؛ إجماعاً كما لا يخفى..

    أما ما عداه، كالكتب والسيديات وما كان على نحوها، مما لا يجيز أصحابها تحميلها واقتنائها إلاّ برضاهم، ففيها عند فقهائنا -ولا أعلم ما يقول أهل السنة- صورتان ..

    الصورة الأولى:
    التحميل من نفس موقع صاحب الشأن؛ قرصنةً، بواسطة برامج خاصّة معدة لهذا الغرض، كمن يفتح موقعاً لبيع البرامج المهمة، قد بذل من أجلها مالاً ووقتاً ووو، ثم تؤخذ منه عنوة بطريقة ما .
    ففي هذه الصورة، لا ينبغي الإشكال في الحرمة؛ لعمومات السرقة، أو الغصب، أو الأكل بالباطل ، ويكفي أحدها للفتوى بالحرمة، ولعلها جميعاً في بعض الموارد ..

    الصورة الثانية:
    نقربها بهذا المثال ..
    فلو اشترى أحد نسخةً من كتابٍ ما، بماله الحلال، ثمّ صوره صفحة صفحة، وبذله مجاناً للتحميل العام في موقعه الخاص به ، فهل يجوز تحميله واقتناءه ألكترونياً لو علمنا أنّ دار النشر ، أو المؤلف لا يرضى من دون إجازته ؟!!!.
    قولان:
    القول الأول: الحليّة ؛ فجماعة من فقهائنا -لعلّهم الأكثر- قالوا: لا دليل على الحرمة؛ إذ المبذول ليس أصل الكتاب، بل نسخة منه، كما أنّ الباذل هو المالك لهذه النسخة شرعاً، من ألفها إلى يائها، لذلك لا يعبأ برضا الناشر أو المؤلف؛ لعدم الدليل على المدخلية، أو هو من السالبة بإنتفاء الموضوع .
    القول الثاني: الحرمة، ومستندهم فيه، الضرر اللاحق بدار النشر ... .
    وأجيب عنه: بالمنع من شمول أدلة الضرر ما نحن فيه؛ نظيره ما لو لحق الضرر ببائع الحنطة في سوق، جراء مجيء بائع حنطة ثان مارس البيع مثله، فلم يقل أحد بالحرمة في مثل المورد من أمة محمد.

    تنبيه: ما ذكرته ليس استدلالاً صناعياً تاماً، وإنما لأقرب الفكرة لا غير، إذ الذهن المنتدياتي لا يحتمل أكثر من هذا كما لا يخفى.

  9. #9
    مطرود
    تاريخ التسجيل
    25-12-2006
    الدولة
    في عقول الواعين
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,166
    الأخ الفاضل الهاد

    مورد سؤالي حول الصورة الثانية في اجابتكم.
    وقد أفادتني كثيراً.

    بالنسبة لجوابكم ، ألا تشبه الحالة استنساخ السيديات مثلاً بما تحويه من برامج ؟ اذا كانت الحالة متشابهة مع حالة الكتب الورقية التي يتم بعد شرائها تصويرها ونشرها الكترونيا ، فهل سيكون حكم السيديات هو نفس الحكم الذي جاء في جوابكم؟

    ممتن لكم وجزاكم الله خير.

    ملاحظة:
    فرض السؤال ان نشر المُستنسخ يكون مجاناً بلا اية منافع مادية.


  10. #10
    هنا يبين الفتاوى في القات والاختلاف في الفتاوى

    وانا اسال الاخوه عن القات لاني لا اعرفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    أخي الذروي

    الخطاب ليس موجهاً لك إلا في أحسنه..
    أما النقد فموجه إلى وضع ثقافي نعرفه جميعاً..

    وما ذكرته من حواري مع العسكر ونحوه في قناة المستقلة.. ينبئك إن تابعت اللقاء
    كيف كانوا ضعفاء عندما ذكرت أن ( أحكام القات) عنصرية ..
    ليست شرعية ولا قانونية ولا تستند إلا على العتصرية..
    ولو كان القات يزرع في القصيم والزلفي لباعه هؤلاء الغلاة في أسواق الخضروات..
    وقلتها في وجه العسكر والفاضل..
    وشعرت بأنهم انكسروا... عندما قارنت بين الخمر والقات، وكيف أنهم جعلوا عقوبة االقات فوق عقوبة الخمر لأنه كيف الفقراء فقط! وكيف أن علماء العنصرية تواطؤوا على المبالغة في القات وتحريمه وتغليظ عقوبته..
    اعطني جنوبياً قال كلمة حق كهذه..-
    باستثناء زايد الألمعي وأمثاله من الأحرار الذين هم خارج السياق المذهبي المشيخي-
    إن التيار المتمذهب المغالي تيار جبان .. لا يشهد لله وإنما يشهد للمذهب والشيخ والحزب ..فهؤلاء عنده أعظم من الله وأكبر من الله.. وهذا لب خلافي معهم..
    ...أخي الجازاني:
    إشهد لله.. وقدمه على كل شيء..
    ولا تشعر بعقدة نقص.. في العلم والعقل.. فأنت لا تقل عن أحد..
    بل أنت أعرق ثقافة وحضارة.. فلماذا الذل والتبعية المطلقة في الفكر؟
    وكأنه من كمال المواطنة أن تكره جارك وتقاطع أترابك وتحتقر تراثك؟
    أهذه هي الوطنية التي يصدرها لك أهل التكفير السياسي والعنصري..؟
    أتظن أن هذا يرضي الدولة؟
    أنت تشعر بوطنية كاملة عندما تذم العنصريات التي تحاول تجيير الدولة لها،
    فالدولة لنا جميعاً، والوطن لنا جميعاً،
    ومن شكك في ذرة من ولائناوحبنا لوطننا شككنا فيه جملة، وأنه يعمل على تفكيك الوطن لصالح المذهب المختلف التكفيري السائد الذي هو في طور المراجعة والمحاصرة والمحاورة والمنابذة ..
    هذا المذهب التكفيري كلفنا وكلف الوطن ما لا يمكن أن نسكت عليه ..
    وبعد هذا يكون له ولأتباعه وجه في تقييم الآخرين وتحديد مستويات ولائهم الوطني؟

    وكأننا من قلتلنا في السبلة لا هم؟
    وكأننا من ثار في الحرم لا هم؟
    وكأننا من فجر في العليا والمحيا ..لا هم؟
    وكأننا وكأننا...
    وكأننا من أفتى باستعباد أهل تهامة لا هعم؟.
    وكأننا من حلق رؤوس القضاة وأشهدهم على الكفر؟..
    ..... لن أزيد
    لأن الهدف التذكير لأذناب هذا الفكر بأننا نعرف كيف نبني الوطن الذي يحبه الجميع..
    لكننا لا نعرف ذلك الوطن الذي يريده البعض مطية لحماقاته وضلالاته..


  11. #11
    عبدالله ساتر

    نرحب من هنا بالأستاذ حسن فرحان المالكي

    ونشكر لأسمار إتاحة الفرصة لنا للوقوف على هذه الشخصية المثيرة للجدل على الأقل من خلال ماتصوره لنا وسائل الإعلام الموجه

    سواء كانت مؤيدة لفكره أو معارضة

    أستطيع من خلال قراءتي السريعة هنا لبداية المتداخلين تلمساً كبيراً من خلال مشاركتك لمشاكلنا الثقافية والاجتماعية المتراكمة على مدى

    زمن ليس بقصير نقر فيها بشيء من العنصرية وفكر الإقصاء

    وسؤالي لأستاذنا محدد لا يحتمل إعمال السرد التاريخي الذي قد لا يسهم إلا في تعميق الجراح

    سؤالي من وجهة نظر أستاذنا ماهي الحلول المقترحة من قبلك والتي تكفل لنا المساهمة الفاعلة كمواطنين على أرض الواقع

    مع احتفاظنا بكامل حقوقنا الفكرية والاجتماعية من دون إقصاء أو عنصرية لنكون أعضاء فاعلين معتدين بقيمنا

    شاكراً لأسمار إتاحة هذه الفرصة لنا

  12. #12
    حياك الله أبا مالك وسعداء بطلتك هنا :

    ـ قرأت مرة في أحد المراجع لا أعلم هل كان النور السافر ـ أنه خلا العالم الاسلامي من علماء الجبر والمقابلة والحديث والفقه، إلا من صامطة وأبي عريش، وذلك خلال القرن الحادي عشر.. وعذرا لعدم الدقة فأنا أصدر عن ذاكرة مهشمة!.. والسؤال / ما مدى مطابقة ذلك القول للواقع العلمي في منطقة جازان خلال تلك الحقبة وماتلاها ؟.

    ـ كمؤرخ ومتابع، هل ترى أن إيران لعبت دورا فاعلا في إذكاء العنصرية المذهبية ودعم الطوائف الشيعية على امتداد العالم الإسلامي؟ وإذا كان (نعم)! فما الذي يتوارى خلف هذه الورقة السياسية على المدى البعيد.

    ـ هناك عدم رضا نلمسه من أنصار المذاهب وخصوصا السنة والشيعة، حول أرائك النقدية المتعلقة بالعقائد والفكر عموما، وبميزان الباحث المنصف، فأي الكفتين تجدها الراجحة فقهيا، أسنية هي أم شيعية ؟.

    ـ تناولت السلفية نقدا وتاريخا في عدد من كتبك وأبحاثك.
    في منطقة جازان؛ أين السلفية، ومدى تأثير صوتها في تشكيل الوجدان؟

  13. #13


    لأخ عبد الله الساتر

    كأن السؤال يحتاج إلى إيضاح أكثر
    إلا أن الجواب العامة يكمن في الحل الفردي

    بمعنى أن الخير كل الخير في إحياء الفردية
    والتمرد على الرأي الجماعي
    لم تنهض أوروبا إلا بالفرد والتفلت من الرأي القمعي الجمعي
    ونحن في حالة فكرية تشبه الوضع الكنسي إلى حد بعيد إلا أنهم عاجزون عن الفتك فقط..

    محمد بن مسعود الفيفي 07-09-2011 12:23 AM

    حسن بن فرحان المالكي

    الأخ الباحث محمد مسعود الفيفي
    اسئلتك من الوزن الثقليل
    ولأن لها أهمية خاصة فسأجيب بشيء من التفصيل

    واسئلتك تتناول :
    1- وضع المخلاف العلمي وكيف تم هذا الذوبان السريع في الوهابية
    2- دور إيران في إذكاء الطائفية او نظرتي لإيران بوجه عام ( مع أن هذا ليس من باب اهتمامي لكن سأجيب)
    3- نقد السنة واتلشيعة لآرائي فيهما.. ومن منهما أقرب إلى الحق في وجهة نظري؟ ( هكذا فهمت السؤال .. وتتحدث وكأن للسنة مذهباً واحداً وكذا للشيعة.. لكن السؤال مهم وسأتوسع فيه أيضاً
    4 - أثر السلفية في جازان وكيف تم بثها في أبناء جازان وما فوائدها وأضرارها على أبناء جازان ( هكذا ترجمت السؤال) وهو سؤال ممتع
    بل كل أسئلتك ممتعة
    وهي تحتاج منا جميعاً أن نفكر بصوت مسموع بما يعزز الوحدة الطنية ويثبت التنوع والاحترام المتبادل بين كل التيارات،
    هذا مهم جدا
    لا يكفي أن يقول لنا هؤلاء إن طريقنا هو سبيلكم إلى الجنة، وأن طريق آبائكم هو سبيلكم إلى النار..
    كلا
    فالجنة لا تدرك إلا بطاعة الله لا طاعتهم في كل حال ولا طاعة أبائنا في كل حال
    وحتى لا أفصل الآن ...
    سأبدا بالقضية الأولى


    وهنا يتحدث الشيخ عن وضع جازان العلمي وكيف عملت الوهابيه على طمس اثار علماء جازان


    حسن بن فرحان المالكي


    أما وضع جازان العلمي أو ( العلم في المخلاف السليماني) فقد كان من حيث الجملة أفضل بكثير من عسير ونجد وكثير من اليمن الأسفل..
    ولذلك سنجد أن ابن حجر العسقلاني صاحب فتح الباري شرح صحيح البخاري، يذكر في الدرر الكامنة أنه رحل إلى اليمن ومر بالمخلاف وروى عن بعض علماء المخلاف فروى عن بعض علماء أبي عريش ( يسميه ابا العرش)..
    ونجد الشوكاني في البدر الطالع يذكر في ترجمته بعض علماء ضمد أنه يستحق أن يفرد ترجمته في كتاب
    فأين ذلك الفقيه في الذاكرة المخلافية؟.. لا شيء!
    وكذلك آل الحفظي برجال ألمع ( عبد القادر الحفظي كان لقبه أيام الدولة العثمانية = مفتي الديار اليمينية)
    فأين ذلك المفتي في عقول اهل تهامة؟ ...لا شيء!

    والغريب أننا نجد أكثر علماء المخلاف مترجمون في كتب البلدان المجاورة وخاصة اليمن وتركيا والهند وأندونيسيا..الخ
    ونحن لا نعرفهم بل قد نستحي من ذكرهم لأننا اشعنا - تبعاً للوهابية- بأننا كنا أهل جاهلية جهلاء وأن القرعاوي فقط هو الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور!
    والنفاق في أهل تهامة كالنفاق في الجبال.. يبالغون في الفقيه أو الداعية إذا كان صاحب ريال ورضا من السلطة..
    ويبالغون في كتم كل ذي علم وفضل إذا لم يعرفه الوهابيون..
    فأصبحت الوهابية هي المعيار
    فمن عرفته الوهابية عرفناه ولو كان جاهلاً فاسقاً..
    ومن أنكرته الوهابية أنكرناه ولو كان من أولياء الله..
    وأبناء جازان يعرفون أن لهم تاريخاً مشرفاً

    ولكن طبيعة الوهابية أنها تشكك كل أهل قوم في تراثهم وعراقتهم واصالتهم وتدلهم على ممارسات بعض العامة وتعممها في الجميع وتصم المنطقة كلها بكل ما يقع تحت يدها من تكفير وتبديع وتسفيه والنظر بعين الاستعلاء والتأفف.. وأذلة كل منطقة يطاوعون هؤلاء على المبالغة في ذم قومهم والافتراء عليهم.. ليجد بذلك الحظوة والسمعة والتصدر، فأصبح التدين استطالة عى عباد الله.. !!


    اقول \\ ليس مع علماء جازن فقط بل مع علماء المسلمين كافه



    ويتحدث عن ايران بكل انصاف من غير احقاد ولاكره ولابغض ولاطائفيه ويرد على من يريد ان يجعل ايران عدو مكان اسرائيل

    حسن بن فرحان المالكي


    سياسة إيران كسياسة أي دولة
    ولا أظن أنها تنشر الطائفية وإنما تستفيد منها
    وليس عيباً أن تنشر كل دولة ما ترى أنه حق فتدعم مراكز ومعاهد ومكتبات..الخ
    فنحن سبقنا إيران إلى دعم أهل السنة في كل مكان بالمدرسة والمعهد والبئر والكتاب..

    الثابت أن إيران دولة إسلامية
    والمتحول أنها عدو من أعداء المسلمين وأنها أخطر من إسرائيل..الخ
    هذا المتحول صراع سياسي يتخذ أشكالاً طائفية..
    أما الثابت فهو كون المؤمنين أخوة..
    بل حتى لو كانت إيران وثنية أو نصرانية أو يهودية لا نستطيع أن نزيلها من مكانها
    ولم تحتل أرضها حتى نحاول تحرير إيران كما هو الحال في فلسطين..
    نعم هنك نزاع على جزر إماراتية لا أرى بأساً في هذا النزاع
    كنزاعنا مع سلطنة عمان أو مع الإمارات أو الكويت
    او نزاعنا السابق مع اليمن
    أو نزاع السودان مع مصر حول مثلث حلايب
    لماذا هذا التلبس المذهبي بالسياسة وكأن جزيرة طنب الصغرى وطنب الكبرى وردتا في سورة الأنفال؟
    ما هذا الهوس الأحمق من الفقيه والداعية والخطيب بأمر لا يعرف حقيقته أصلاً..

    إيران ليست بريئة من النفاق والسياسة الظالمة مع المحتجين في الداخل وتقليد أهل السنة في عقيدة الرجم
    وهكذا..
    إيران ليست النموذج أبداً إلا أنها أفضل لفلسطين وأهلها والمستضعفين من باكستان مثلاً..
    بل حتى تركيا التي فرحنا بها لم تفعل شيئاً ملموساً حتى في قضية سفينة الحرية

    هذا باختصار.. رأيي في إيران لا أقدسها ولا أظلمها..
    والنفاق في سياستها ظاهر إلا أنه أخف من نفاق الدول العربية..


    اقول انا خادم الحيدري واين مواقف الدول لاسلاميه من فلسطين غزه البطله واين موقف ايران المشرف


    وياتي الان ليتحدث عن الشيعة والسنه عموما وماهو رايه سابقا وبعد ذلك يتحدث عن الصحابه


    حسن بن فرحان المالكي

    أما السنة والشيعة فكل مذهب منهما هو مذاهب..
    وقد تجد من مذاهب الشيعة من هو أقرب إلى السنة من مذاهب شيعية أخرى
    والعكس صحيح..

    من حيث العموم:
    كنت اصف السنة والشيعة في الماضي بأوصاف لا أدري هل هي مناسبة أم لا..
    فكنت اقول مثلاً:

    السنة عقلانيون في أهل البيت مخرفون في الصحابة
    والشيعة عقلانيون في الصحابة مخرفون في أهل البيت


    ومرة قلت:

    أهل السنة يدورون حول الصحابة ولا وجود لله ورسوله مع الصحابة
    والشيعة يدورون حول أهل البيت ولا وجود لله ورسوله مع أهل البيت


    هذه أوصاف او تلخيصات قلتها قديماً و لا أدري أظلمت في الأوصاف أم أنصفت
    ومن المؤكد أن هذا الوصف لا ينطبق على كل شيعي ولا كل سني
    وإنما السمة الغالبة هي هذه تقريباً..


    والفريقان السنة والشيعة متسميان باسماء ما أنزل الله بها من سلطان خاصىة عند التفاخر او التنابز
    فالاسم القرآني هو ( المسلمون)
    وأما السماء الأخرى فإن كان المقصود منها وصف المدرسة فنعم
    وإن كان المراد تزكية الذات أو نبز الآخر فحرم..

    وللحديث بقية



  14. #14
    بحث رائع وجميل ومفيد حول نظرية عدالة الصحابه المزعومه


    حسن بن فرحان المالكي .


    ومما يؤكد على أن ( عدالة الصحابة) سياسية وليست شرعية أنها تجبر معتنقها على قبول التناقض الفج
    ..
    فهم يقرون بأن بعض الصحابة ارتدوا بعد النبي صلوات الله عليه وسلامه، إلا أنهم لا يقرون بأن الصحابي قد يفسق أو يظلم أو يغلب عليه سوء السيرة..
    فالصحابي قد يرتد كالأشعث بن قيس لكنه لا يمكن أن يفسق ولا أن يكذب...
    تصور الصحابي قد ينافق أو يرتد... لكنه لن يفسق أو يكذب!
    هذه عقيدة سياسية مركبة مفروضة على الأمة..
    العقائد الشرعية لها خصائص
    والعقائد السياسية لها خصائص..
    فإذا استطاع الباحث التفريق بين خصائص البشريات وخصائص الإلهيات فسينطلق للمعرفة دون تكليف أو تحريض من أحد..




    حسن بن فرحان المالكي

    من علامات العقائد الجنونية كعقيدة عدالة الصحابة عند أهل السنة المتأخرين أنها تضاد النصوص مباشرة..
    وأقصد بالسنة المتأخرين غلبة الطرح السلفي على هؤلاء..
    وإلا فقد كان اهل الرأي بالكوفة كالنخعي وحماد والحكم بن عتيبة وأبي حنيفة يصرحون بضعف بعض الصحابة كأبي هريرة ولو في بعض الأبواب دون بعض..
    بل كان الصحابة يضعف بعضهم بعضاً
    ولو كانوا يرون هذه العدالة الجنونية لاكتفوا بشاهد واحد في الحقوق والحدود..
    [ ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ [المائدة : 95]]
    لماذا لم يقل ( اثنان منكم) مادام أنهم كلهم عدول؟
    وكذلك قوله تعالى
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ [المائدة : 106])
    وكذلك قوله ( فإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ [الطلاق : 2]


    حسن بن فرحان المالكي


    الفريق السلفي المجنون بنظرية ( عدالة الصحابة كلهم) لا أدري هل يبطن اتهام الله بالرفض أم لا؟
    فالرفض عنده يعني تناول أحد من الصحابة بسوء!
    وقال قائلهم أبو زرعة الرازي يقول بما معناه: ( إذا رأيت أحداً ينتقص رجلاً من أصحاب رسول الله فاعلم أنه زنديق)..

    والسؤال:
    هل انتقص الله بعض الصحابة أم لا؟
    وإذا ثبت هل يجوز أن نعتقد أن الله زنديق أم لا؟
    لأن العقيدة الصافية - بزعمهم- تجزم بأن أي انتقاص للصحابة أو لأحد منهم هو زندقة أو رفض..
    فلننظر نماذج من القرآن الكريم

    قوله تعالى عن بعض أهل بدر - وليس عن الطلقاء- في سورة الأنفال
    ( كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5) يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6) [الأنفال : 5 ، 6]
    لا حظوا .. إنه يتهم فريقاً من المؤمنين من أهل بدر بأنهم كانوا كارهين لقتال قريش وأنهم يجادلون النبي (ص) من بعد ما تبين لهم الحق.. وأنهم لجبنهم وخورهم كلأنهم يساقون إلى الموت..!
    هذا كله ألا يتيح لأبي زرعة ومن تبعه أن يتهم الله بالرفض أو النزدقة؟
    أيكون الله زنديقاً ونحن لا نعرف؟
    أو يكون رافضياً ونحن نعبده؟
    تعالى الله .. عن ذلك..

    أم أن أبا زرعة وأحمد بن حنبل وأشباههم حمقى متعصبون لا يعرفون ما يخرج من رؤوسهم..
    وأنهم أدخلوا أتباعهم في ضنك وشقاء فكري وترتب على تعصبههم سفك دماء وتفريق بين الناس وإلقاء نيران العداوة والبغضاء على لا شيء..
    يتبع..





    حسن بن فرحان المالكي

    وقوله تعالى مخاطباً الصحابة في سورة الصف
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) [الصف : 2 ، 3]
    أنهم يقولون ما لا يفعلون!
    وهذا الفعل يسبب لهم المقت الشديد من الله..
    فهل يكون الله - تعالى- بمقته الصحابة عند نزول الآيات على الأقل.. هل يكون قد وقع في البدعة أو الرفض او التشيع أم لا؟
    إنه ينتقص الصحابة ..!
    اللازم السلفي بين أمرين..
    إما أن يتنازل عن نظرية أبي زرعة وأحمد بن حنبل وأمثالهم ويبريء الله من الرفض والزندقة وبالتالي يخرج من الالتزام السلفي إلى التميع العقدي! - هكذا يقولون-
    وإما أن يتهم الله بالرفض والزندقة ويبقي على تمسكه بالعقيدة السلفية الصحيحة!.. ويبقى على الصلابة السنية!

    لا طريق ثالث إلا تلفيقاً..

    وثقافة التلفيق لها سوق رائجة عند المذاهب كافة..
    إذن فأنت بين عبادة الله أو عبادة المذهب..
    نعم هناك آيات في الثناء على الصحابة
    وهناك آيات في ذم الصحابة

    فإما إن نقول أنه يجتمع فيهم الخير والشر، الشجاعة والجبن، الحق والباطل،
    وإما أن نقول إن الآيات تنزل بحسب الأحوال..

    وإما أن نقول أن الآيات في حق أناس والذم في حق آخرين..
    وأن الثناء لا يشمل كل صحابي..
    كما أن الذم لا يشمل كل صحابي..
    مع أن آيات الذم أكثر عمومية من آيات الثناء..
    فالثناء غالباً تصاحبه قيود..كالهجرة والنصرة والمعية ..الخ
    بينما آيات الذم كسورة الصف نزلت في ( الذين أمنوا) بلا قيود ولا تخصيص .. لكن يجوز أن ينزل العموم ويراد به الخصوص.
    وأن الإيمان مراتب.. الخ
    إلا أن الآية بكل حال ليست على معتقد أبي زرعة..
    وأن الأمر بين تبديع الله أو تبديع أبي زرعة..
    كذلك تأملوا قوله تعالى:
    ( وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَعَصَيْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا أَرَاكُمْ مَا تُحِبُّونَ مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ وَلَقَدْ عَفَا عَنْكُمْ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (152) إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [آل عمران : 152 ، 153]
    احسب التنقصات للصحابة في هذه الآيات..
    وستجد نفسك بين أن تتهم أبا زرعة وأمثاله
    او اتهام الله بأنه يتنقص الصحابة..
    وكذلك آيات أحد وآيات الآحزاب وآيات حنين .. وغيرها..
    القرآن الكريم - على عقيدة أبي زرعة وأحمد بن حنبل وابن تيمية وغيرهم - سيكون مستبعداً من المصادر التي تشكل العقيدة السليمة..
    وهنا إبداع إبليس في التلبيس.. وضعف بني آدم في اليقظة..




  15. #15
    إذن عندما يحاورك السلفي الجاهل المقلد- وليس السلفي العلمي - عندما يحاورك في عقيدتك ويحاول أن يختبرك فيها.... فاسأله عما يعتقد في عقيدة الله..هل هو
    عنده رافضي أم صحيح العقيدة ! فقد يكونهذا السلفي على تبديع الله واتهامه بالرفض والتشيع ونحن لا نعرف ... فإذا أقسم بين يديك انه يبريء الله من الرفض والزندقة فقد اتفقتما.. هذا إن صدق ... لأن القرآن يحسم مادة هذا الخلاف , سواء في عدالة الصحابة عند أهل السنة .. وكذلك الحال مع الشيعة في عصمة الأئمة وتلك الخرافات والروايات والمعاجز...الخ

    إلا ان حوارنا هنا ليس مع الشيعة
    وإنما مع السلفية التقليدية المتعالمة التي أذابت الأخضر وزخرفت اليابس .. وأيضاً من تتبع نقولاتهم عن النبي )ص( تجد أنهم بين أمرين لا ثالث لهما .. إما اتهام النبي )ص( بالرفض والتشيع والزندقة
    او التنازل عن عقيدة أبي زرعة وامثاله من المفسدين علينا دينناوعقائدنا .. وسيأتي التفصيل في موقف النبي )ص( وهل يعد عند هؤلاء رافضياً أم سليم العقيدة .. اقصد بلازم أقوالهم لا بأقوالهم نفسها .. واللازم لا يلتفتون إليه ولا يناقشونه لأن العقيدة سياسية المنشأ
    ..


    النبي صلوات الله عليه وسلامه .. لا يصح عنه أي حديث في الثناء العام على كل الصحابة
    وأنهم كلهم عدول فاضلون ... كلا .. هذه الأحاديث تكون مقيدة بسبب ورود أو بقيد لفظي أثناء الحديث أو يكون الحديث
    موضوعخصومة أو من السياسة.... إما هذا أو هذا .. وكذلك وردت أحاديث أصح في ذم الصحابة ،انهم سيرتدون ولن ينجو منهم إلا القليل .. وهو في الصحيحين من عدة طرق وفي بعض ألفاظها) فأقول : يارب ! اصحابي أصحابي..

    فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك.. إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ أن فارقتهم!! فلا
    أرى ينجو منكم إلا مثل همل النعم )! ! الحديث من عدة ألفاظ وأسانيد ذكرت خلاصته .. والردة هنا إما أن يكون المعنى القهقرى - كما في بعض الألفاظ - .. وهذا انتقاص للصحابة سواء كان المراد ردة كبرى أم صغرى ) قهقرى= ظلم = إحداث في
    الدين = عصبية..الخ ).. وهنا نحن بين ثلاثة أمور .. إما تضعيف هذه الأحاديث وهي في الصحيحين.. وبالتالي لا نتمسك بصحة الصحيحين في
    فضائل الصحابة
    وإما بطلان عقيدة أبي زرعة وأحمد بن حنبل وأمثالهم من المتمذهبين وإن كانوا عباداً ورعين .. وإما اتهام النبي )ص( بالرفض .. وهذه الأخيرة لعلها أسهل عند السلفي الجامد .. لكنه لا يعلنها
    ) تقية(.. وهي أصعب الخيارات عند السني الحر الذي لا يرى في السنة إلا سنة )محمد صلى
    الله عليه وآله وسلم( وليس سنة أحمد ولا البخاري ولا غيرهم من أهل الحديث . أما السلفي الذي يرونه متميعاً في العقيدة فهو السلفي التلفيقي الذي يبريء النبي )ص( ولو على
    استحياء أيض اً .. دون أن يتهم أبا زرعة بشيء ! وبقي السني الحر - وهم قليل - وهو الذي يجرؤ أن يقول كذب أبو زرعة وحمق وجهل وتعصب
    .. فما قاله رسول الله فهو حق مطلق،
    أنتم تظنون أن هؤلاء الغلاة من السلفيين يحترمون النبي )ص( ويحبونه كما تحبونه أنتم؟ .. النبي )ص( عند جهابذتهم إنما هو مطية،او ) مخباط( لتأديب خصوم المذهب فقط .. فإذا اكتشفوا نصا نبوياً متواتراً ضد عقيدتهم فتراهم منصرفين عن النبي )ص( وهو يدعوهم في
    أخراهم
    كما انصرف بعض الصحابة في أحد وقالوا ) لو كان لنا من الأمر شيء..( والنبي يدعوهم في
    أخراهم
    هذه طبيعة الإنسان.. وطبيعة العقيدة السلفيةبشكل خاص أو المذهبية بشكل عام . فأصحاب الاتباع الخالص قليل جداً، بل هم أفراد .. نعم السلفي المتصلب يحب النبي )ص( إذا كان يظن أنه النبي )ص( على عقائده التي تعلمها .. أما لو يكتشف السلفي الصلب أن النبي )ص( يخالف العقيدة السلفية فلا كرامة للنبي )ص( عنده
    ولا اتباع ولا سمع ولا طاعة.. بل هو بشر ممن خلق ! وعندئذ سيعمل هذا السلفي ما أمكنه من عمل لرد ما أتى به النبي )ص( ودفعه بأي شيء
    إما بتضعيف متكلف
    أو تاويل غير مستساغ .. أو تخصيص



    (((اقول انا خادم الحيدري لله درك ايها المالكي

    الخيارات

    1-اما ان تنتهي اسطورة الصحيحين

    2- امابطلان عقيدة اكابر الائئمه كاحمد وابي زرعه

    3-او ان يكون الرسول الاعظم صلى الله عليه واله رافضي

    حتى النبي لم يسلم من القوم ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم)))

    نكمل مع الشيخ الباحث




    أو نسخ .. أو سكوت وإمساك الخ ... المهم لا بد للسلفي من الرد على النبي )ص( بأي شكل حتى تبقى العقيدة السلفية سليمة ... فمثلا لو اكتشف السلفي الصلب مثلاً أن النبي )ص( أوصى إلى علي بن أبي طالب؟
    فهل سيبقى النبي )ص( عنده نبياً حقا؟ً
    كلا كلا .. سيشك في النبوة.. لأن العقيدة السلفية عنده أثبت من الإيمان بالنبوة ! إنها كارثة من الكوارث تحل بالدين والعقيدة السلفية !! سيصبح النبي في أحسن الأحوال هنا مجتهداً مخطئ اً .. وعلى أسوأ الأحوال نبي مشكوك في نبوته ! كما قال أبو بكر بن أبي داود الحنبلي الذي قال بإبطال نبوة النبي )ص( إذا صح حديث الطير ! فالرجل يهدد.. في مسالة صغيرة ) صحة حديث الطير، الذي فيه أن علياً أحب الخلق إلى الله
    ورسوله ) ..
    ولسان حال أبي بكر بن أبي داود يقول: إما أن تضعفوا هذا الحديث أو سأبطل نبوة نبيكم !! والرجل سلفي كبير! لا يمكنهم دفع سلفيته
    بل كان راس الحنابلة في عصره! ) ت 302 ه ) وله كتاب اسمه ) المصاحف( مطبوع .. هكذا يفكر السلفي الصلب .. أما السلفي الذي يرونه متساهلاً أو متميع اً فطيب حنون.. لا يجبه الشرع بالرد والتبكيت
    والتهديد ... وأماالقسم الثالث من السلفية وهو السلفي الحر فيغضب من هذه المساواة بين حماقات القرن
    الثالث والنبوات .. ولكن عذر السلفي الأول )الصلب ) قد ورثه عن سلفيين آخرين،
    يدعون أن الأمة لا تجتمع على ضلالة ! ويحصرون ألمة في ثلاثة أو اربعة من العلماء ! وينسون أن الأمة أوسع من سلفهم
    وينسون ايضاً أن الأمة ايضاً ) لم تجتمع على حق ) إلا في بعض قواطع القرآن مما لا يحتاج
    إلى إجماع كوجوب الصلاة وتحريم الزنا .. فالاجتماع - فيما لم يقطع به القرآن - مستحيل،
    ثم الحجة في النص لا في الناس . وقد يزعمون أيضاً أن النبي )ص( ملزم بأقواله لا أفعاله ! - وكأن اقواله تناقض أفعاله -! . وأن الأمة لا يمكن أن تخالف النبي )ص( وأن الصحابة عدول وأن وأن .. وبالتالي فالعقيدة مقدمة على النصوص ! في كلام إبليسي طويل .. لضرب الدين بعضه ببعض،
    والقرآن بعضه ببعض،
    والنبي )ص( بعضه ببعض..الخ
    هذا كلام من خبر السلفية من داخلها وعاش فيها دهراً حتى كاد أن يشك في النبوة ! ولولا أن الله هداه إلى الثقلين ) كتاب الله أولاً ثم خلص أهل بيته لكان الآن ملحد اً ..



    ولم يعرفهم إلا بعد أن هدم هذه الأصنام من الأفكار العقدية المعلبة المعبودة من دون الله .. .
    أنا شخصياً أحمد الله على أمر .. أنني لو أجد أن النبي )ص( قد أثنى على معاوية وفضله على أهل البيت لقبلت ذلك . وقلت الله ورسوله أعلم مني بالحق والصواب .. أما السلفي الجامد فإن وجد حديثا يمكن أن يجعل علياً أفضل من أبي بكر وعمر فإنه يهدد
    بالردة ! - كما فعل ابن أبي داود الحنبلي - .. المسألة تحتاج إلى قراءة حقيقة الإيمان.. وحقيقة النفاق .. ( ما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمر اً....الآية ). لقد كان النبي )ص( يعاني من هذا التيار الذي نعاني منه اليوم . . كانوا يشكون عند أدنى هزيمة أو خلاف .. شكوا في أحد والحديبية وحنين .. كان هذا التيار الغالب اليوم يشبه تياراً غالبا يومئذ .. .. بهذا يمكن أن تحب النبي )ص( حقيقة .. السلفيون يحبون النبي )ص( ملك اً.. ولا يحبونه نبي اً !! لم يكن النبي )ص( ملك اً .. لقد عانى من التيار السلفي في عهده ! تيار نازع النبي )ص( في حياته ..كما نازعه بعد موته
    نازعه في الغنائم والحرب والصلح والاختيار والأوامر والنواهي ,, نحن سذج .. نظن أنهم كانوا طوع بنانه )ص( .. لأننا نقرأ العقائد ولا نقرأ القرآن الكريم .. إننا في وهم جميل ! لكنه غير منتج! ولا كا ف في النجاة .. وهم كبير ومريح جد اً .. لكنه مخدر جد اً.. ويجعل المسلم عابداً للمذهب والرأي العام ! إننا نشبه حالة الجرو بن كليب بن ربيعة التغلبي قبل أن يعرف) خاله جساس( الذي هو قاتل
    أبيه ! كان الجرو في وهم مريح !



    مرحبا بالأستاذ : حسن المالكي وحياك الله . قرأت قولك أعلاه وقرأت مابعده من شرح وتفسير وإيضاح لدعمه كفكرة وتوضيحه كمنهج
    اتضح من خلاله أن كثيرا من الأفكار لايمكن أن تقوم بمفردها بل عليها أن تلغي ماسبقها أو تقلل
    منه أوتتهمه أو تهاجمه لتجد لها مكانا ينطلق في أساسه من مخالفة ماسبق لضمان البقاء ووصول
    الصوت أوصداه !



    يتبع

  16. #16
    عموما لنعد لعبارتك أعلاه التي حددت فيها أن الصحابة هم السبب في الخلاف بين السنة والشيعة
    لنسأل حولها عن الآتي
    :

    أولا : هل كان الصحابة هم السبب في الخلاف بأقوالهم وأفعالهم عند أهل عصرهم أم بتفسير
    أقوالهم وأفعالهم ممن جاء بعدهم ومن ثم الخلاف حول تفسير تلك الأقوال والأفعال


    ثانيا : هل كان خلاف الصحابة وأهل البيت بسبب وجود السنة والشيعة أم أن ذلك الخلاف هو
    الذي أدى إلى وجود السنة والشيعة فيما بعد

    ثالثا : عندما نشكك في عدالة الصحابة أوبعضهم وفق مانقرأ فقط وليس وفق مارأينا وعاصرنا
    بحكم الزمن فهل يعني هذا أننا نكتشف جديدا لم يكتشفه من كان قبلنا ! أم أن ذلك يعني أنه لابد من التشكيك في عدالة الصحابة لدعم أفكارنا وتوجهاتنا وسهولة إيصالها
    إلى المتلقي بقليل من الشرح والتفسير والبيان !؟؟؟؟؟؟


    رابعا : هل ترى أن التشكيك في عدالة الصحابة قد منح الشيعة مبررا لسب وشتم ولعن الصحابة
    والحكم عليهم بالكفر والفسوق وتدوين ذلك في كتبهم كعقيدة ثابتة

    خامسا : تابعتك في قناة الكوثر الشيعية ووجدتك تتحدث عن معاوية رضي الله عنه بلغة شيعية
    واضحة قديمة فهل كان حديثك وفقا لنوعية القناة وهدفها أم كان وفقا لما قرات مؤخرا واستنتجت
    وقاربت ثم حكمت !

    الشيخ المالكي:
    الأخ عطيف : كنت أريد مواصلة الإجابات على أسئلة الأخ محمد مسعود ولكن لا بأس من إجابات سريعة هنا
    .. وأحب أن أصحح قبل ذلك قولي بأن الصحابة هم أساس الخلاف بين السنة والشيعة.. لا بمعنى
    المسببين للخلاف - مع أن هذا ممكن ويحتاج إلى بحث- وإنما هم موضوع الخلاف الأساسي .. ثم أعود لأسئلتك أخي الكريم إذ تقول : س 0 : هل كان الصحابة هم السبب في الخلاف بأقوالهم وأفعالهم عند أهل عصرهم أم بتفسير
    أقوالهم وأفعالهم ممن جاء بعدهم ومن ثم الخلاف حول تفسير تلك الأقوال والأفعال ! ج 0: سبق شرح مرادي من قولي بأن الصحابة هم أساس الخلاف .. اي موضوع الخلاف الأساسي
    الذي أنتج خلافات كثيرة في الإمامة والقرآن والعقائد والفقه..الخ . فلا بد من حل هذا الموضوع بالحوار المبرهن الهاديء
    حتى نستطيع الولوج منه إلى بقية المسائل الأخرى المتفرعة عنه ..

    س 6: هل كان خلاف الصحابة وأهل البيت بسبب وجود السنة والشيعة أم أن ذلك الخلاف هو
    الذي أدى إلى وجود السنة والشيعة فيما بعد



    ج 6 : أيضاً هذا السؤال ترتب على سوء إفهامي أو سوء فهمك.. .. ولكن السؤال جميل من جانب آخر
    وهو : هل كان السنة والشيعة موجودون من ايام النبي )ص( أم لا؟
    الجواب: نعم لكنهما كانا متحدين في فرقة واحدة هم المسلمون المؤمنون،
    ف
    قد كان المؤمنون في عهد النبي )ص( يلتزمون بالنصوص ويحبون أهل بيت النبي )ص( -
    نعني أهل الكساء - فلا يلتزم بالسنة إلا مؤمن ولا يحب عليا إلا مؤمن، فلا تناقض يومئذ بين السنة والشيعة . ولم يكن لهم اسم غير ) المسلمين(.. لكنهم كانوا تيارات غير متضادة .. مثل التجار والمعلمين اليوم هما صنفان غير متضادين.. - وإن لم يكونوا بهذه الحدة في الفرق - نعم طرأ على هذه الجماعة الأم، جماعة الطلقاء المنافقين الذين لا يحبون النبي )ص( وسنته،
    ولا يحبون علياً وقرابته.. وكان لهؤلاء الطلقاء ) وهم ألفا طليق( ضغطهم الكبير على بعض
    المهاجرين .. ومن هنا بدأ النصب يشق طريقه بقوة في المجتمع المسلم بعد أن كان النبي )ص( يرد على
    النواصب المبغضين لعلي في عهده كما في حديث بريدة بن الحصيب ) لا تبغض علياً .. وإن
    كنت تحبه فازدد له حب اً( سنده صحيح، وكذلك حديث خالد بن الوليد وعمرو بن شاس وغير
    ذلك .. وكان اسم النصب يومئذ ) النفاق(.. لأن النفاق نسبي يتجزأ .. فمنه الأكبر ومنه الأصغر.. وبغض علي كان استجلاباقًرشي اً للعصبية الجاهلية أو حسداً أنصاريا النبي )
    ص( على هذا الفتى المؤمن الشجاع المؤمن المحب .. ثم الخلاف لم يكن يوماً بين الصحابة وأهل البيت .. فأهل البيت من صفوة الصحابة
    وإنما كان الخلاف بين قبائل قريش وبني هاشم.. - وهذا تبين فيما بعد - ومع أن بني هاشم صفوة قريش
    إلا أن قريشا بعد فتح مكة أصبح طلقاؤهم هم الأغلبية
    وكان لهم أبلغ الأثر في السياسة والحكم والمشورة والقيادة العسكرية والإدارية


  17. #17
    عضو متميز الصورة الرمزية التونسي14
    تاريخ التسجيل
    10-09-2006
    الجنس
    ---
    المشاركات
    1,292
    بسمه تعالى
    جزاكم الله خيرا اخي على هذا البحث من المتابعين لكم

  18. #18
    مرحبا بكم واهلا وسهلا

    الاستاذ التونسي14

    مرحبا باهل تونس الكرام

    بخدمتكم استاذنا العزيز

    لايزال الموضوع في بدايته وهناك مواضيع قيمه جدا سنعرضها لكم انشاء الله

  19. #19
    نكمل على بركة الله لتعم الفائده للقراء الاعزاء وضيوف المنتدى

    ومما يقال اذا اردت ان تسال عن بلد ما فاسال اهلها اخبر بحالها

    واسال اصحاب البيت هم اعرف باحوال البيت

    واهل مكه اعرف بشعابها


    س 3 : مارأينا وعاصرنا بحكم الزمن فهل يعني هذا أننا نكتشف جديدا لم يكتشفه من كان قبلنا؟ ! أم أن ذلك يعني أنه لابد من التشكيك في عدالة الصحابة لدعم أفكارنا وتوجهاتنا وسهولة
    إيصالها إلى المتلقي بقليل من الشرح والتفسير والبيان !


    ج3
    نعم كل يوم نكتشف جديداً إن شئنا
    وسنبقى على التقليد إن شئنا .. ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا



    ثم أين هم الذين يعرفون أن قاعدة ) الصحابة كلهم عدول( قاعدة باطلة؟
    قليل جد اً
    .. هل تجد من يقرر ذلك - باستثناء أفراد- إلا الكتاب والسنة فقط ! أما العلماء والعقائديون والفقهاء والوعاظ فهم على صحة هذه القاعدة الجاهلة المدمرة للثقافة .. فإن أردت أن الأمر لا جديد فيه .... فهذا صحيح إن أردت كتاب الله وسنة رسوله الصحيحة
    وإن أردت العلماء والدعاة والوعاظ والخطباء فالأمر عندهم جديد ومشكل وخطير ) أعني
    إبطال عدالة كل الصحابة ) نعم كثير من الصحابة عدول في سيرتهم وصدقهم ..
    لكن البعض الآخر كلا . ليس عدلاً لا في سيرته ولا في صدقه .. ويكفي مثال واحد لإسقاط كلمة ) كل( التي تتردد في قولهم ) كلهم عدول ).. ولو لم نجد إلا قوله تعالى ) .. إن جاءكم فاسق ..) فهذا يشمل سقوط العدالتين مع اً.. حسن السيرة والصدق .. وأيضا نعم فالقول بعدالة الصحابة يمنع من صحة اي بحث جاد .. لأن هذه العدالة المزعومة تمنع المسلم بما لم يمنعه به الشرع .. فلا يستطيع تفسير القرآن ولا قراءة التاريخ ولا معرفة السنة ولا العقيدة .. لأن الصحابة عندهم كلهم عدول ولا يصدر عنهم إلا الصدق في الحديث والصلاح في السيرة
    ..الخ هذه قاعدة تشوش على كمل عاقل وكل باحث حر . وأنت جرب أن تكتب عن النظرية السياسية في الإسلام مثلاً او الاقتصادية أو الجهادية أو
    العقدية . وانظر هل تستطيع م لا؟
    . لن تستطيع البحث الجاد وأنت تؤمن بأن كل الصحابة عدول ! .... هذا مستحيل... إذا كنت على عقيدة القوم .. إذن لا بد من إسقاط هذه النظرية- وهي أم البلاء في ثقافتنا المحلية - ليخرج النص والعقل من

    سجنيهما الذي وضعهما فيه القائلون بهذه النظرية المصادمة للقرآن الكريم والسنة المتواترة



    س 1 : هل ترى أن التشكيك في عدالة الصحابة قد منح الشيعة مبررا لسب وشتم ولعن
    الصحابة والحكم عليهم بالكفر والفسوق وتدوين ذلك في كتبهم كعقيدة ثابتة
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ج 1 : ليس هكذا .. الشيعة أولاً لا يكفرون كل الصحابة وإنما بعضهم،
    فهم لا يقولون بكفر علي بن أبي طالب وهو من الصحابة،
    وكذلك عمار بن ياسر
    وسلمان الفارسي
    والمقداد بن عمرو


    وجابر بن عبد الله
    وغيرهم كثير جدا ممن يحبهم الشيعة ويثنون عليهم ويترجمون لهم في كتبهم .. نعم هناك أقوال شاذة يقول بها بعضهم في هلاك أكثر الصحابة إلا بضعة رجال،
    لكن تلك الأقوال الشاذة لا تقول بهلاك هؤلاء مطلقاً وإنما يقولون هو هلاك نسبي ثم عادوا إلى
    نصرة الإمام علي في خلافته وقتلوا معه في الجمل وصفين .. فقولك بأن الشيعة يكفرون الصحابة غير صحيح

    حتى على الأقوال الشاذة فهم لا يكفرون علياً والحسن والحسن وفاطمة وهم من الصحابة .. كما أن السنة - من حيث الواقع- لا يقولون بعدالة كل الصحابة إلا نظرية فقط،
    فهم يحكمون على بعض الصحابة بالردة والبعض الآخر بالسبئية وآخرين بالخارجية وقسم رابع
    بالنفاق .. فالفريقان سنة وشيعة متفقان - من حيث الواقع لا النظرية- على أنه في الصحابة صالح وطالح،
    مؤمن ومنافق، ثابت ومرتد، ثقة وضعيف..الخ
    وإنما نحن أهل السنة لا نقرأ
    ثم نجهل ما في مصادرنا الاساسية
    ولو كنا نعرف أن ابن أبي حاتم والبخاري وأمثالهم قد ضعفوا بدريين واتهموا بعض أهل بدر
    بالنفاق أيضاً لما ذممنا الشيعة بتكفير الصحابة ولا مدحنا أنفسنا بالقول بعدالة الجميع.. فألأمران
    غير صحيحين
    لكنني أناقش الواقع السني المتأخر وليس وقائع المصادر الأصليةالقديمة .. فالواقع شيء وتصوراتنا شيء آخر تمام اً.. يختلف عما في مصادرنا .. فما السبب في هذا الفراق بين السنة المصدرية ) الكتب الستة وغيره ا(ً والسنة الناس
    إنه الجهل يا سيدي ..

    ((اقول انا خادم الحيدري


    الله اكبر ماااصدق هذه الكلمات وما اعظمها
    ))

    س 5 :- وهو آخر أسئلة عطيف يقول : ( تابعتك في قناة الكوثر الشيعية ووجدتك تتحدث عن معاوية رضي الله عنه بلغة شيعية واضحة
    قديمة فهل كان حديثك وفقا لنوعية القناة وهدفها أم كان وفقا لما قرات مؤخرا واستنتجت


    أولا : لا داعي لقول الشيعية.. إلا إذا قلتم في المجد ) الناصبية ( ) وصفا( الناصبية، و) وصال
    الناصبية ).. وأنتم لا تلتزمون وصف قنتوات النواصب فيما يظهر لي من نفس الأسئلة ! ثاني اً :
    حديثي عن معاوية وفقاً لما توصلت إليه من نصوص يقر بها الجميع.. من أن معاوية با غ
    داعية إلى النار منافق وفق النصوص لو أعملناها .. هذا بعض ما ثبت في الصحيحين.. إما
    نصاً أو تضمن اً .. فالخصلتان الأولى والثانية ) البغي والدعوة إلى النار( موجودة في حديث عمار.. في الصحيحين
    وقاربت ثم حكمت



    والثالثة ) النفاق( موجودة في حديث ) لا يبغض علياً إلا منافق( في مسلم .. ولغة النبي )ص( في الحديثين لغة شيعية بحتة حسب لغتك في التقييم ! وهذا يدل على قرب الشيعة في هذه المسألة على الأقل من النبي )ص ) وعلى بعدنا في هذه المسألة على الأقل عن النبي )ص ) .. فليس كل المسائل نكون أقرب فيها إلى النبي )ص( لا سيما وأن سلفنا كانوا مع السلطات
    الظالمة
    وكان الشيعة مجتنبين لها
    وهم في هذه أيضاً أقرب إلى الشرع لقوله تعالى ) ولا تركنوا إلى الذين ظلموا ..) ثم نقول ذم معاوية في مصادر أهل السنة واضح جد اً .. لكن جماعتنا يخافون الناس ولا يخافون من الله ... أعني من علم ذلك منهم .. نعم هم يخشون إن قالوا بنص النبي )ص( أن يسخط عليهم الناس! .. ويتهمونهم بالبدعة

    والضلالة وقد يفقدون عملاً أو منصبا أو جاه اً.. لكنهم لا يخشون أن يسخط عليهم الله! .. ولا
    يخشون أن يذهب ذلك الجاه أو المنصب .. لأنهم يعملون وكأنه لا بعث ولا نشور.. كأن الدنيا
    باقية عليهم سرمد اً.. إنهم يعملون عمل من لا يؤمن بالمعاد ! ... فآخر ما يخشون سخطه هو الله.. وهذا ما لمسته بعد اختلاط ويل معهم .. تجد أحدهم يخشى ذلك الشيخ التافه وذلك الحزب السري وتلك الطائفة الحمقاء ،
    لكنه لا يفكر ولو للحظة في سخط الله وأخذه الميثاق على من علم ألا يكتم علمه .. وهذا الخوف من الناس لا من الله هو نوع من الشرك الخفي من عبادة الأحزاب والجماعات
    والمذاهب .. ولو أن الناس قالوا بالنصوص مباشرة دون لف ولا دوران ماكان هناك فرق ومذاهب يلعن
    بعضها بعض اً
    ولكان الدين كله لله




  20. #20
    عضو فعال الصورة الرمزية في ثار الزهراء
    تاريخ التسجيل
    13-02-2002
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    736
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل الأستاذ الحيدري بورك بوالديه الطاهرين ..
    أحسنتم متابع بشغف..؛ فوالله لشدما أعجبنا إنصاف هذا الرجل ، أسأل الله تعالى له حسن العاقبة وثواب الآخرة ..

    ولو سمحت هل يمكن الحصول على كتابه: بيعة علي بن أبي طالب في ضوء الروايات الصحيحة ألكترونيا عبر النت بأي صيغة كانت ؟!!!.

    مولانا الهاد ... منذُ أن طالعتُ طلبكم هذا والامنياتُ تسري لدي أن أعثر عليه وقد بحثتُ في عالم الانترنت عن الكتاب ويبدو أن الكتاب هو من الكتب البارزه التي حظيت بمناقشاتٍ عديده وعصفت بريحٍ صرصرٍ عاتيةٍ عليهم، ذهبوا معها الى أنه زيدي، ولكن للأسف لم أعثر عليه على الانترنت ولكني عثرتُ على فهرسه وهو كالتالي:

    لمؤلف / المشرف: أم مالك الخالدي (زوجته وقرأتُ أنها طليقته)- حسن بن فرحان المالكي - المحقق / المترجم: بدون
    الناشر: مكتبة التوبة - الرياض - الطبعة: الأولى - سنة الطبع: 1417هـ
    تصنيف رئيس: تاريخ تصنيف فرعي: تاريخ - وقائع منوعة و أحداث متفرقة الموقع: تا 2 - 10

    فهرس الكتاب
    الموضوع الصفحة
    المبحث الأول: معنى البيعة 33
    المبحث الثاني: مستند البيعة 34
    المبحث الثالث: انعقاد البيعة 36
    المبحث الرابع: الشروط التي يجب توفرها في الإمام 43
    المبحث الخامس: حقوق الإمام 45
    المبحث السادس: عزل الإمام 47
    المبحث السابع: أنواع البيعة 49
    المبحث الثامن: شروط صحة البيعة 50
    المبحث التاسع: كيفية البيعة 51
    المبحث العاشر: أقسام البيعة 52
    المبحث الحادي عشر: أسباب البيعة 53
    المبحث الثاني عشر: حكم الامتناع عن البيعة 54
    المبحث الثالث عشر: حكم نكث البيعة 55
    القسم التطبيقي: الفصل الأول: الأحاديث الدالة على خلافة علي رضي الله عنه 61
    المبحث الأول: الأحاديث ذات الدلالة الصريحة على صحة خلافة علي رضي الله عنه 65
    المبحث الثاني: الأحاديث ذات الدلالة الضمنية على صحة بيعة علي رضي الله عنه 73
    من الآثار 87
    الفصل الثاني: الروايات الصحيحة في بيعة علي رضي الله عنه 93
    شبهات وجوابها 117
    نتائج الروايات الصحيحة 121
    الفصل الثالث: الروايات الضعيفة في بيعة علي ونقدها سنداً ومتناً 125
    الرد على متون الروايات الضعيفة 137
    الروايات العامة الصحيحة التي لم تستثن أحداً من البيعة 137
    الروايات الصحيحة في بيعة طلحة والزبير رضي الله عنهما 137
    بيعتها طائعين 139
    بيعة طلحة والزبير مكرهين 147
    بيعتهما كارهين 153
    الجمع والتحليل بين الروايات المتعارضة في بيعة طلحة والزبير 155
    إشكال والجواب عليه 163
    الروايات الصحيحة في بيعة سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه 167
    الروايات الصحيحة الدالة على بيعة ابن عمر رضي الله عنه 173
    الروايات الصحيحة في بيعة أبي سعيد الخدري رضي الله عنه 177
    الروايات الصحيحة في بيعة أسامة بن زيد رضي الله عنه 179
    الأدلة على بيعة بقية الصحابة الذين استثنوا من البيعة 181
    نتائج الروايات الضعيفة 187
    الفصل الرابع: إجماع الصحابة والتابعين والعلماء على صحة خلافة علي 193
    إجماع الصحابة 193
    أهل بدر 195
    أصحاب بيعة الرضوان 196
    إجماع التابعين 201
    إجماع العلماء والمحدثين 203
    الحسن البصري 203
    الإمام سليمان بن طرخان 204
    إبراهيم بن رباح 204
    الإمام أبو حنيفة 204
    ابن إسحاق 205
    ابن سعد 206
    الإمام أحمد 206
    الإمام ابن قتيبة الدينوري 210
    الإمام النسائي 211
    الإمام ابن خزيمة 211
    الإمام الطحاوي 212
    الإمام أبو الحسن الأشعري 212
    الحافظ أبو بكر الإسماعيلي 213
    أبو عبد الله بن بطة 213
    الإمام أبو منصور البغدادي 214
    الإمام أبو نعيم الأصبهاني 215
    الإمام أبو عثمان الصابوني 215
    الإمام ابن حزم 216
    الإمام البيهقي 217
    الإمام ابن عبد البر 219
    الإمام عبد القاهر الجرجاني 219
    الإمام أبو المعالي الجويني 220
    الإمام أبو بكر ابن العربي 220
    الإمام ابن قدامة المقدسي 221
    الإمام الآمدي 221
    الإمام ابن دحية 222
    الإمام القرطبي 222
    الإمام ابن عماد الحنبلي 222
    الإمام النووي 223
    شيخ الإسلام ابن تيمية 223
    الحافظ الذهبي 225
    الإمام ابن القيم 225
    الإمام ابن كثير 226
    الإمام ابن أبي العز الحنفي 226
    الإمام العلامة ابن الوزير 227
    الحافظ ابن حجر 228
    الإمام يحيى بن أبي بكر العامري 229
    الإمام الشوكاني 229
    السيد محمد صديق حسن خان 230
    العلامة حافظ الحكمي 230
    العلامة محمد التباني 231
    الشيخ عبد العزيز بن باز 235
    الشيخ ابن عثيمين 238
    الفصل الخامس: نقد ابرز الدراسات الجامعية في الموضوع 257
    لماذا الدراسات الجامعية؟ 259
    كتاب الخلافة الراشدة للدكتور أكرم العمري 263
    رسالة خلافة علي بن أبي طالب للطالب عبد الحميد فقيهي 281
    كتاب مرويات أبي مخنف للدكتور يحيى اليحيى 313
    كتاب عبد الله بن سبأ للدكتور سليمان بن حمد العودة 315
    كتاب تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة من روايات الطبري والمحدثين للدكتور محمد أمحزون 319
    كتاب الإمامة العظمى عند أهل السنة والجماعة للدميجي 329
    كتاب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكتاب والسنة 331
    كتاب عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام 335
    أبرز نتائج الدراسات الجامعية 339


    كما عثرتُ على موقعه القديم:

    http://web.archive.org/web/200910262...hasan_almalke/

    لومطالعة كتبه وأبحاثه:

    http://www.al-maliky.com/download.php

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كتب الباحث (حسن بن فرحان المالكي) ـــــــــــــ حمّل ما تريد
    بواسطة مرآة التواريخ في المنتدى واحة "العقيق" للكتب
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 25-12-2012, - 12:22 PM
  2. موقع حسن فرحان المالكي
    بواسطة جان جاك روسو في المنتدى واحة الحوار المعاصر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-09-2012, - 10:22 PM
  3. شهادة الباحث السني حسن فرحان المالكي في قناة المستقلة وصاحبها ! (بصوته) !
    بواسطة مرآة التواريخ في المنتدى واحة الحوار الإسلامي
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-10-2009, - 02:46 AM
  4. حسن فرحان المالكي في القطيف
    بواسطة الهَجَري في المنتدى واحة الملتقى الاجتماعي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-03-2006, - 12:56 PM
  5. موقع الشيخ حسن فرحان المالكي
    بواسطة جعفري في المنتدى واحة الحوار الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-01-2002, - 09:33 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com