+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مؤمنين الجن تنعى الحُسين وتنوح عليه ليلا ونهارا ..

  1. #1
    شيعتي ما إن شربتم عذب ماءٍ فاذكروني الصورة الرمزية سيف الولاية
    تاريخ التسجيل
    15-06-2003
    الدولة
    Some where away
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,298

    مؤمنين الجن تنعى الحُسين وتنوح عليه ليلا ونهارا ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله الواسعة ..

    السلام عليك يا أبا عبدالله ..


    روي عن سيد الحفاظ أبي منصور الديلمي عن الرئيس أبي الفتح الهمداني عن أحمد بن الحسين الحنفي عن عبد الله بن جعفر الطبري عن عبد الله بن محمد التميمي عن محمد بن الحسن العطار عن عبد الله بن محمد الأنصاري عن عمارة بن زيد عن بكر بن حارثة عن محمد بن إسحاق عن عيسى بن عمر عن عبد الله بن عمر الخزاعي عن هند بنت الجون قالت:

    نزل رسول الله ص بخيمة خالتها أم معبد ومعه أصحاب له فكان من أمره في الشاة ماقد عرفه الناس فقال في الخيمة هو وأصحابه حتى أبرد وكان يوم قائظ شديد حره فلما قام من رقدته دعا بماء فغسل يديه فأنقاهما ثم مضمض فاه ومجه على عوسجة كانت إلى جنب خيمة خالتها ثلاث مرات واستنشق ثلاثا وغسل وجهه وذراعيه ثم مسح برأسه ورجليه وقال لهذه العوسجة شأن ثم فعل من كان معه من أصحابه مثل ذلك ثم قام فصلى ركعتين فعجبت وفتيات الحي من ذلك وما كان عهدنا ولا رأينا مصليا قبله فلما كان من الغد أصبحنا وقد علت العوسجة حتى صارت كأعظم دوحة عادية وأبهى وخضد الله شوكها وساخت عروقها وكثرت أفنانها واخضر ساقها وورقها ثم أثمرت بعد ذلك وأينعت بثمر كأعظم ما يكون من الكمأة في لون الورس المسحوق ورائحة العنبر وطعم الشهد والله ما أكل منها جائع إلا شبع ولا ظمآن إلا روي ولا سقيم إلا برأ ولا ذو حاجة وفاقة إلا استغنى ولا أكل من ورقها بعير ولا ناقة ولا شاة إلا سمنت ودر لبنها ورأينا النماء والبركة في أموالنا منذ يوم نزل وأخصبت بلادنا وأمرعت فكنا نسمي تلك الشجرة المباركة وكان ينتابنا من حولنا من أهل البوادي يستظلون بها ويتزودون من ورقها في الأسفار ويحملون معهم في الأرض القفار فيقوم لهم مقام الطعام والشراب فلم تزل كذلك وعلى ذلك أصبحنا ذات يوم وقد تساقط ثمارها واصفر ورقها فأحزننا ذلك وفرقنا له فما كان إلا قليل حتى جاء نعي رسول الله فإذا هو قد قبض ذلك اليوم فكانت بعد ذلك تثمر ثمرا دون ذلك في العظم والطعم والرائحة فأقامت على ذلك ثلاثين سنة فلما كانت ذات يوم أصبحنا وإذا بها قد تشوكت من أولها إلى آخرها فذهبت نضارة عيدانها وتساقط جميع ثمرها فما كان إلا يسيرا حتى وافى مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع فما أثمرت بعد ذلك لا قليلا ولا كثيرا وانقطع ثمرها ولم نزل ومن حولنا نأخذ من ورقها ونداوي مرضانا بها ونستشفي به من أسقامنا فأقامت على ذلك برهة طويلة ثم أصبحنا ذات يوم فإذا بها قد انبعثت من ساقها دما عبيطا جاريا وورقها ذابلة تقطر دما كماء اللحم فقلنا أن قد حدث عظيمة فبتنا ليلتنا فزعين مهمومين نتوقع الداهية فلما أظلم الليل علينا سمعنا بكاء وعويلا من تحتها وجلبة شديدة ورجة وسمعنا صوت باكية تقول:

    أيا ابن النبي ويا ابن الوصي ويا من بقية ساداتنا الأكرمينا


    ثم كثرت الرنات والأصوات فلم نفهم كثيرا مما كانوا يقولون فأتانا بعد ذلك قتل الحسين ع ويبست الشجرة وجفت فكسرتها الرياح والأمطار بعد ذلك فذهبت واندرس أثرها.

    قال عبد الله بن محمد الأنصاري فلقيت دعبل بن علي الخزاعي بمدينة الرسول فحدثته بهذا الحديث فلم ينكره
    وقال: حدثني أبي عن جدي عن أمه سعيدة بنت مالك الخزاعية أنها أدركت تلك الشجرة فأكلت من ثمرها على عهد علي بن أبي طالب ع وأنها سمعت تلك الليلة نوح الجن فحفظت من جنية منهن وهي تقول:

    يا ابن الشهيد ويا شهيدا عمه ---- خير العمومة جعفر الطيار
    عجبا لمصقول أصابك حده ---- في الوجه منك وقد علاه غبار


    وقال ابن نما رحمه الله في مثير الأحزان ناحت عليه الجن وكان نفر من أصحاب النبي ص منهم المسور بن مخرمة يستمعون النوح ويبكون

    وذكر صاحب الذخيرة عن عكرمة أنه سمع ليلة قتله بالمدينة مناد يسمعونه ولا يرون شخصه وهو يقول:

    أيها القاتلون جهلآ حسينا ... أبشرو بالعذاب والتنكيل
    كل أهل السماء يدعوا عليكم ... من نبي وملاك وقتيل
    قد لعنتم على لسان بن داود ... وموسى وصاحب الانجيل



    وروي أن هاتفا سمع بالبصرة ينشد ليلا:

    إن الرماح الواردات صدورها ---- نحو الحسين تقاتل التنزيلا
    ويهللون بأن قتلت وإنما ---- قتلوا بك التكبير والتهليلا
    فكأنما قتلوا أباك محمدا---- صلى عليه الله أو جبريلا


    وذكر ابن الجوزي في كتاب النور في فضائل الأيام والشهور نوح الجن عليه فقالت
    لقد جئن نساء الجن يبكين شجيات ويلطمن خدودا كالدنانير نقيات‏ ويلبسن الثياب السود بعد القصبيات


    إبانة بن بطة أنه سمع من نوحهم

    أيا عين جودي ولا تجمدي، وجودي على الهالك السيد، فبالطف أمسى صريعا، فقد رزئنا الغداة بأمر بدي

    ومن نوحهم نساء الجن يبكين من الحزن شجيات وأسعدن بنوح للنساء الهاشميات ‏ويندبن حسينا عظمت تلك الرزيات ويلطمن خدودا كالدنانير نقيات ‏ويلبسن ثياب السود بعد القصبيات

    ومن نوحهم احمرت الأرض من قتل الحسين كما اخضر عند سقوط الجونة العلق‏
    ياويل قاتله ياويل قاتله فإنه في سعير النار يحترق
    ومن نوحهم أبكى ابن فاطمة الذي من قتله شاب الشعر ولقتله زلزلتم ولقتله خسف القمر
    وسمع نوح جن قصدوه لموازرته يقول والله ما جئتكم حتى بصرت به بالطف منعفر الخدين منحورا

    وقال الطبري وسمع نوح الملائكة في أول منزل نزلوا قاصدين إلى الشام:
    أيها القاتلون جهلا حسينا أبشروا بالعذاب والتنكيل ‏كل أهل السماء يدعو عليكم من نبي ومرسل وقتيل
    قد لعنتم على لسان ابن داود وموسى وصاحب الإنجيل


    وعن سعد عن محمد بن الحسين عن نصر بن مزاحم عن عبد الرحمن بن أبي حماد عن أبي ليلى الواسطي عن عبد الله بن حسان الكناني قال بكت الجن على الحسين بن علي بن أبي طالب ع فقالت:

    ماذا تقولون إذ قال النبي لكم ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم‏ بأهل بيتي وإخواني ومكرمتي من بين أسرى وقتلى ضرجوا بدم

    وحدثني أبي عن سعد عن ابن عيسى عن معمر بن خلاد عن الرضا ع مثل ألفاظ سلمة قال وهو يقول:

    يا ناقتي لا تذعري من زجري وشمري قبل طلوع الفجر بخير ركبان وخير سفر حتى تحلى بكريم البحر بماجد الجد رحيب الصدر أثابه الله لخير أمر ثمت أبقاه بقاء الدهر

    فقال الحسين بن علي ع :

    سأمضي وما بالموت عار على الفتى إذا ما نوى حقا وجاهد مسلما وواسى الرجال الصالحين بنفسه وفارق مثبورا وخالف مجرما فإن عشت لم أندم وإن مت لم ألم كفى بك موتا أن تذل وتغرما

    وعن سعد عن محمد بن يحيى المعاذي عن عباد بن يعقوب عن عمرو بن ثابت عن عمرو بن عكرمة قال أصبحنا ليلة قتل الحسين بالمدينة فإذا مولى لنا يقول سمعنا البارحة مناديا ينادي ويقول:

    أيها القاتلون جهلا حسينا أبشروا بالعذاب والتنكيل ‏كل أهل السماء يدعو عليكم من نبي ومرسل وقتيل‏ قد لعنتم على لسان بن داود وذي الروح حامل الإنجيل

    وعن الميثمي قال : خمسة من أهل الكوفة أرادو نصر الحسين عليه السلام في ممر سوء فعرسوا بقرية يقال لها شاما .اذ اقبل عليهم رجلان شيخ وشاب فسلما عليهم قال فقال الشيخ انا رجل من الجن وهذا ابن اخي اردنا نصر هذا المظلوم قال فقال الشيخ الجنى لهم قد رايت رايا فقال الفتية : الا تبين لنا ما هذا الراي الذي رايت ؟ قال رايت ان اطير فاتيكم بخبر القوم فتذهبوا على بصيرة .
    فقال له نعم ما رايت . قال : فغاب عنا يوم وليله فلما كان الغد فاذا هم بصوت يسمعونه ولا يرون الشخص وهو يقول

    والله ما جئتكم حتى صرت به ... بالطف متعفر الخدين منحورا
    وحوله فتية تدمى نحورهم ... مثل المصابيح يكسون الدجى نورا
    وقد جثثت قلوصي كي أصادفهم ... من قبل ما ان يلاقوا الخرد الحورا
    كان الحسين سراجا يستضاء به ... الله يعلم أني لم أقل زورا
    مجاورا لرسول الله في غرف ... وللبتول وللطيار مسرورا


    وعن حكيم بن داود بن حكيم عن سلمة عن عبد الله بن محمد بن سنان عن عبد الله بن القاسم بن الحارث عن داود الرقي قال حدثتني جدتي إن الجن لما قتل الحسين ع بكت عليه بهذه الأبيات

    ياعين جودي بالعبر---- وابكي فقد حق الخبر
    ابكي ابن فاطمة الذي---- ورد الفرات فما صدر
    الجن تبكي شجوها---- لما أتى منه الخبر
    قتل الحسين ورهطه---- تعسا لذلك من خبر
    فلأبكينك حرقة -----عند العشاء وبالسحر
    ولأبكينك ما جرى---- عرق وما حمل الشجر


    وعن ابن الوليد عن الصفار عن ابن أبي الخطاب عن نصر بن مزاحم عن عمر بن سعد عن عمرو بن ثابت عن حبيب بن أبي ثابت عن أم سلمة زوجة النبي ص قالت ما سمعت نوح الجن منذ قبض النبي إلا الليلة ولا أراني إلا وقد أصبت بابني قال وجائت الجنية منهم تقول:

    ألا ياعين فانهملي بجهدي ---- فمن يبكي على الشهداء بعدي
    على رهط تقودهم المنايا----- إلى متجبر في ملك عبدِ


    وعن الشيخ المفيد عن عمر بن محمد عن علي بن العباس عن عبد الكريم بن محمد عن سليمان بن مقيل الحارثي عن المحفوظ بن المنذر قال حدثني شيخ من بني تميم كان يسكن الرابية قال سمعت أبي يقول ما شعرنا بقتل الحسين حتى كان مساء ليلة عاشوراء فإني لجالس بالرابية ومعي رجل من الحي فسمعنا هاتفا يقول:

    والله ما جئتكم حتى صرت به ... بالطف متعفر الخدين منحورا
    وحوله فتية تدمى نحورهم ... مثل المصابيح يكسون الدجى نورا
    وقد جثثت قلوصي كي أصادفهم ... من قبل ما ان يلاقوا الخرد الحورا
    كان الحسين سراجا يستضاء به ... الله يعلم أني لم أقل زورا
    مجاورا لرسول الله في غرف ... وللبتول وللطيار مسرورا


    فقلنا له من أنت يرحمك الله قال أنا وآلي من جن نصيبين أردنا مؤازرة الحسين ع ومواساته بأنفسنا فانصرفنا من الحج فأصبناه قتيلا

    عن سعد بن يزيد عن إبراهيم بن عقبة عن أحمد بن عمرو بن مسلم عن الميثمي قال خمسة من أهل الكوفة أرادوا نصر الحسين بن علي ع فعرسوا بقرية يقال لها شاهي إذ أقبل عليهم رجلان شيخ وشاب وسلما عليهم قال فقال الشيخ أنا رجل من الجن وهذا ابن أخي أراد نصر هذا الرجل المظلوم قال فقال لهم الشيخ الجني قد رأيت رأيا قال فقال الفتية الإنسيون وما هذا الرأي الذي رأيت قال رأيت أن أطير فآتيكم بخبر القوم فتذهبون على بصيرة فقالوا له نعم ما رأيت قال فغاب يوم وليلته فلما كان من الغد إذا هم بصوت يسمعونه ولا يرون الشخص وهو يقول
    والله ما جئتكم حتى بصرت به
    إلى آخر ما مر من الأبيات سوى بيتين مصدرين بقوله فعاقني وبقوله فصلى فأجابه بعض الفتية من الإنسيين يقول:

    اذهب فلا زال قبر أنت ساكنه ---- إلى القيامة يسقى الغيث ممطورا
    وقد سلكت سبيلا كنت سالكه ---- وقد شربت بكأس كان مغزورا
    وفتية فرغوا لله أنفسهم ---- وفارقوا المال والأحباب والدورا


    وعن حكيم بن داود عن سلمة بن الخطاب عن عمر بن سعد عن عمرو بن ثابت عن أبي زياد القندي قال كان الجصاصون يسمعون نوح الجن حين قتل الحسين بن علي ع في السحر بالجبانة وهم يقولون:

    مسح الرسول جبينه فله بريق في الخدود أبواه في عليا قريش جده خير الجدود

    وبالإسناد عن عمر بن سعد عن الوليد بن غسان عمن حدثه قال كانت الجن تنوح على الحسين بن علي صلوات الله عليهما فتقول:

    لمن الأبيات بالطف ---- على كره بنينه ----- تلك أبيات حسين ---- يتجاوبن الرنينة

    وعن حكيم بن داود عن سلمة عن أيوب بن سليمان عن علي بن الحزور قال سمعت ليلى وهي تقول:

    سمعت نوح الجن على الحسين بن علي ع وهي تقول:

    ياعين جودي بالدموع فإنما----- يبكي الحزين بحرقة وتوجع
    ‏ياعين ألهاك الرقاد بطيبة ------ من ذكر آل محمد وتوجع
    باتت ثلاثا بالصعيد جسومهم------ بين الوحوش وكلهم في مصر



    روى ابن شهر اشوب في المناقب عن ابن بطة في الابانة من نوحهم :

    نساء الجن يبكين من الحزن شجيات
    واســعدن بنـواح للنسـاء الهاشـميات
    ويندبـن حســينا عظمت تلك الرزيات


    وفي البحار قال ابن نما في مثير الاحزان : ناحت عليه الجن ، وكان نفر من اصحاب النبي ( ص ) منهم المسور بن مخرمة يستمعون النوح ويبكون .

    روى ابن قولويه في كامل الزيارات بسنده عن الباقر ( ع ) قال : لما هم الحسين ( ع ) بالشخوص الى المدينة اقبلت نساء بني عبد المطلب الى ان قال : واقبلت بعض عماته تبكي وتقول : اشهد يا حسين لقد سمعت الجن ناحت بنوحك وهم يقولون :

    وان قتيل الطف من آل هاشم اذل رقابا من قريش فذلت
    حبيب رسول الله لم يك فاحشا ابانت رزاياه الانوف وجلت


    وقلن ايضا :

    ابكو حســـــــــينا سيدا ولقتله شاب الشعر
    ولقتله زلزلتــــــــــــم ولقتله انكسف القمر
    واحمر آفاق الســـــما من العشية والسحر
    وتغيرت شمس البلاد لهم واظلمت الكزر
    ذاك ابن فاطمة المصاب به الخلائق والبشر
    اورثتنــــــــــا ذلا بـــه جدع الانوف مع الغرر



    روي في الكامل بسنده عن داود الرقي قال : حدثتني جدتي ان الجن لما قتل الحسين ( ع ) بكت عليه بهذه الابيات

    ياعين جودي بالعبــر وابكي فقد حق الخبر
    ابكي ابن فاطمة اللذي ورد الفرات فما صدر
    الجن تبكي شــــجوها لما اتــى منه الخبـــر
    قتل الحســين ورهطه تعســـا لذالك من خبر
    فلأبكينك حــــــــــرقة عند العشاء وبالســحر
    ولأبكينك ماجـــــــرى عرق وما حمل الشجر


    روي عن ابن خباب الكعبي قال : حدثني الجصاصون قالوا : كنا نخرج الى الجبانة في الليل عند مقتل الحسين ( ع ) فنسمع الجن ينوحون عليه فيقولون :

    مسح الرسول جبينه فله بريق في الخدود
    أبوه من عليا قريش وجده خير الجدود



    اللهم اللعن ظالمي أهل البيت عليه السلام
    م
    أجورين
    _____________________

    بارك الله بمن زودنا بهذه الحقائق والكلمات المبكية من المؤمنين من الجن والموالين الذين يشاركون الأنس هذا المصاب الجلل وعظم الله لكم الأجر.

    سيف الولاية ،،،،

  2. #2
    غير مطرود
    تاريخ التسجيل
    02-09-2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,011
    مقالات المدونة
    1
    للرفع
    ____

    السلام عليك يا أبا عبد الله

  3. #3
    عـَـلـيّ نـُـور ٌ مُـشـْرِق ُ الصورة الرمزية وجه الصباح
    تاريخ التسجيل
    14-07-2002
    الدولة
    حيثُ الغربة ..
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    14,580
    مقالات المدونة
    1
    ماجورين,
    عافاكَ الله أخي الغالي سيف الولاية, مقالة جميلة استزدنا من فيضها الجميل الملفح بالنسيم الحسيني,
    باركَ الله فيك وجعلهُ الله في ميزانِ أعمالك

  4. #4
    شيعتي ما إن شربتم عذب ماءٍ فاذكروني الصورة الرمزية سيف الولاية
    تاريخ التسجيل
    15-06-2003
    الدولة
    Some where away
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,298
    أبكيت الإنسَ دماً وأبكيتَ الجانَ ..

    وزُلزلتِ الأرض والسماوات زلزالا ..



    مأجورين ،،،،

  5. #5
    السلام على الحسين

    أحسنت وبارك الله فيك

    نعم لا عجب في ذلك ولا غرابة

    لأن حجة الله على العالمين الإمام المظلوم خامس العترة الطاهرة ابو الحسن زين العابدين ارواح العالمين له الفداء قال في خطبته التي هزت عروش بني أمية وهي خطبة صحيحة السند:

    " أنا ابن فاطمة الزهراء، أنا ابن سيّدة النساء، أنا ابن الطهر البتول، أنا ابن بضعة الرسول(صلى الله عليه وآله)، أنا ابن المرمّل بالدماء، أنا ابن ذبيح كربلاء، أنا ابن من بكى عليه الجنّ في الظلماء، وناحت عليه الطير في الهواء ".

    نعم سيدي ابا عبدالله تبكيك عيني وعين جميع الورى لا لأجل مثوبة إنما عيني لأجلك باكية.

  6. #6
    في أمان الله
    تاريخ التسجيل
    09-02-2009
    الدولة
    عند فوهة بركان . . .
    الجنس
    --
    المشاركات
    765
    السلام عليك يا أبا عبدالله

  7. #7
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    14,016
    مقالات المدونة
    3
    السلام عليك يا أبا عبدالله

    وثوابه لك أيها المؤمن وجزيتم خيرا

  8. #8
    شيعتي ما إن شربتم عذب ماءٍ فاذكروني الصورة الرمزية سيف الولاية
    تاريخ التسجيل
    15-06-2003
    الدولة
    Some where away
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,298
    اللهم صل على محمد وآل محمد

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com