+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: رشحات ملكوتية

  1. #1
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126

    مبتسم رشحات ملكوتية

    مساء الخير,,

    سأضع بين أيديكم اقتباسات من كتاب رشحات ملكوتية لروح الله الخميني

  2. #2
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الـــتفكر

    أيتها النفس الشقية التي قضيت سني عمرك الطويلة في الشهوات ولم يكن نصيبك سوى الحسرة والندامة, إبحثي عن الرحمة واستحي من مالك الملوك ,وسيري قليلاً في طريق الهدف الأساسي المؤدي إلى حياة الخلد والسعادة السرمدية ,ولا تبيعي تلك السعادة بشهوات أيام قليلة فانية , التي تتحصل حتى مع الصعوبات المضيئة الشاقة .

  3. #3
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    تحصيل العزم

    أيها الأعزاء ,اجتهدو لتصبحو ذا عزم وإرادة فإنك إذا رحلت من هذه الدنيا دون أن يتحقق فيك العزمفأنت إنسان صوري بلا لب .ولن تحشر في ذالك العالم ( عالم الآخره) على هيئة إنسان ,لأن ذلك العالم هو محل كشف الباطن وظهور السريرة . وإن التجرؤ على المعاصي يفقد الإنسان تدريجياً العزمويختطف منه هذا الجوهر الشريف .إذاًتجنبو يا إخواني المعاصي, واعزم على الهجرة إلى الحق تعالى ,وجعل ظاهرك ظاهراً إنسانياً, وادخل في سلك أرباب الشرائع ,واطلب من الله تعالى في الخلوات ان يكون معك في الطريق لهذا الهدف , واستشفع برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته حتى يفيض ربك عليك التوفيق ,ويمسك بيدكفي المزالق .

  4. #4
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    التضرع


    ياأيها الأعزاء ,فكرو وابحثو عن العلاج واعثرو على سبيل نجاتكم ووسيلة خلاصكم ,واستعينو بالله أرحم الراحمين .واطلبو من الذات المقدسة في الليالي المظلمة بتضرع وخضوع أن يعينكم في هذا الجهاد المقدس مع النفس ,لكي تتغلبو إن شاء الله وتجعلو مملكة وجودكم رحمانية وتطردو منها جنود الشيطان وتسلمو الدار إلى صاحبها حتى يفيض الله عليك السعادة والبهجة والرحمة

  5. #5
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    معرفة الطريق


    أيها الإعزاء , افتحو سمع قلوبكم وشدو حزام الهمة على وسطكم وارحمو حال مسكنتكم لعلكم تستطيعو أن تجعلو من أنفسكم إنساناً وأن تخرجو من هذا العالم بصورة أدمية لتكونوعندها من اهل الفلاح والسعادة ,وحذار من أن تتصورو أن كل ماتقدمو هوموعضة وخطابة ,فهذا كله نتيج أدلة فلفية توصل إليه الحكماء العظام ,وكشف انكشف لأصحاب الرياضيات ,وإخبار عن الصادقين والمعصومين

  6. #6
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    التوجه إلى معانى الأيات الإلهية



    حقاً فكري ياعزيزتي القرآن ,نعوذ بالله ليس بكتاب قصة ولا بممازحلأحد ,أنظري مايقول ..أي عذاب هذا الذي يصفه الله تبارك وتعالى وهو العظيم الذي لاحد ولاحصر لعظمته ولاانتهاء لعزته وسلطانه ,يصفه بأنه شديد وعظيم ..فماذا وكيف سيكون؟! الله يعلم لآن عقلي وعقول جميع البشر قاصرة عن تصورة

  7. #7
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    إثبات جهنم

    إنوجود جهنم والعذاب الإليم منضروريات جميع الأديان ومن البراهين الواضحة , وقد رأى نماذج لها في هذا العالم أصحاب المكاشفة وأرباب القلوب . ففكر وتدبر بدقة فإذا احتملت الصحة ألا ينبغي لك أن تهيم في الصحارى كمن أصابه المس ؟ ماذا حدث لنا لكي نبقى إلى هذا الحد في نوم الغفلة والجهالة ؟ علي بن الحسين " روحي فداه" وهو إمام معصوم يقطع القلوب بنحيبه وتضرعه ومناجاته وعجزه وبكائه , فماذا دهانا وصرنا لا نستحي أبداً فنهتك في محضر الربوبية كل هذا الحرمات والنواميس الإلهية

  8. #8
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الموحد المخلص


    فكر لتجد سبيلاً لنجاتك ,واعلم إن الشهرة بين هؤلاء الناس وهم باطل , إنها ليست بشيء .إن القلوب هؤلاء التي لوأكلها عصفور لما شبع .إن هي إلا قلوب ضعيفة لا حول له ولا قوة .القوة هي قوة الله المقدسة فهو الفاعل الطلق ومسبب الأسباب ,ولواجتمع الناس جميعاً وكان بعضهم لبعض ظهيراً لما استطاعو أن يخلقوا ذبابة ,ولوسلبتهم ذبابة شيئاَ لما استطاعو استرجاعه منها .القوة لله تعالى وهو المؤثر في جميع الموجودات ,اكتب على قلبك بمداد العقل مهما قاسيت في ذالك وعانيت أن " لا مؤثر في الوجود إلا الله "

  9. #9
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    تكاليف المسلم

    أيتها العزيزه المدعيه للإسلام " قدورد في " الكافي " حديث شريف عن نبي الرحمه محمد " صلى الله عليه وآله " ( المسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه ) .فلماذا نقوم أنا وأنت وعلى قدر مانستطيع ونتمكن على إيصال الأذىإلى من هم أقل منا ولا نمتنع عن ظلمهم والاجحاف بحقهم ؟ وإذا لم تصل أيدينا إليهم فلن نتوقف عن تجريحهم بحد اللسان في حضورهم أوحتى في غيابهم وإلصاق التهم بهم .إذا فادعاؤنا نحن الذين لا يسلم المسلمون من أيدينا وألسنتنا ,للأسلام مخالف للحقيقة ,وباطننا يخالف ظاهرنا ,وإننا من زمرة المنافقين ومن ذوي الجهين

  10. #10
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    محاسبة النفس



    لو أن الأنسان راقب حال نفسه,وكان متوجهاً إلى المسائل المعنوية وحاسب نفسه .. كان يكون فرضاً قد تكلم بمسائل في مجلس أومكان ما يوماً ,فيجلس مع نفسه ليلاً ويسألها أن هذه الأمور التي تحدّث بها اليوم ماذا كانت ؟هل تفوهت بها من منطلق شيطاني أم إلهي ؟ لوحاسب الإنسان نفسه وخلص إلى أن ماتكلم به كان أساسه شيطانياً لا إنسانياً أوإلهياً فمن الممكن إن هو اقتفى هذا الأثر تدريجياً أنيتمكن من إصلاح نفسه وإن لم يفعل ذلك وتابع على هذا المنوال فلا تستبعدوا أن إنساناً زاهد عابداً مسلماً يصير فاسداً وشقياً .مامن أحد في مأمن .

  11. #11
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    تحقق العدالة


    لو أن الإنسان أرجع كل انحراف يظهر ,علمياً كان أو روحياً أوعقلياً,إلى معناه فإن هذا هوإيجاد العدالة في النفس .لوكانت أخلاق الإنسان أخلاقاً منحرفة فإنه عندما يرجع عن هذاالأنحراف إلى الأعتدال فقد تحققت العدالة .لو كان في عقائده انحرافات فإن إرجاع تلك العقائد المعوجة إلى العقيدة الصحيحة والصراط المستقيم هو إيجاد العدالة في عقل الإنسان .


  12. #12
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    أثر الدعاء في الروح


    إن الذي يخرج الإنسان من دار الظلمة ويخلص نفسه من تلك البلاءات والحيرة الموجودة فيه ,ويجعله خفيفاً سريع اللحاق هوتلك الأدعية الواردة عن أئمتنا عليهم السلام .. هذه الأدعية تجعل النفوس مستعدة لأن تتخلص من تلك العلائق الموجودة في الإنسان وتؤدي إلى خسارته ‘ ومن تلك المصائب التي تحلّ بالإنسان في عالم الطبيعة وتجعله حائراً. وهي تضعه على صراط الإنسانية ‘ ليس هناك من طرق أخرى . إن الصراط المستقيم هو صراط الإنسانية



  13. #13
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الأنقطاع إلى الله

    لقد كان الأئمة الأطهار يوضحون كثيراً من المسائل عن طريق الأدعية . فهناك فرق كبير بين أسلوب الأدعية والأساليب الأخرى التي يوضحون المسائل المعنوية ومسائل ماوراء الطبيعة والمسائل الإلهية وتلك التي ترتبط بمعرفة الله سبحانه يوضحونها بلغة الدعاء . بيد أننا نقرأ نحن هذه الأدعية ونمر عليها مرور الكرام دون أن نلتفت إلى معانيها مع الأسف . بل لا نعي أساساً ماذا كان يريد الأئمة منها . فنحن نقرأ في هذه المناجاة " إلهي هب لي كمال الأنقطاع إليك " إنكمال الأنقطاع لا يتحقق بهذه البساطة . إنه بحاجة إلى ترويض للنفس غير اعتيادي ويحتاج إلى جهد ورياضة واستقامة وممارسة لكي يمكن الأنقاطع بكل القوى عن كل ماسوى الله سبحانه وتعالى وأن لا يكون هناك توجه لغير الله تعالى .فجميع الصفات الإيمانية الجليلة وكل مستويات التقوى كامنة في الأنقطاع إلى الله سبحانه وتعالى . ومن يتمكن من الوصول إلى هذه المرحلة فقد بلغ غاية السعادة ولكن من المستحيل أن يستطيع اإنسان أن يبلغ هذه الذرى ما دام في قلبه مثقال ذرة منحب الدنيا.

  14. #14
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    المدح السيء

    هناك أمر يثلج قلوبنا نحن المتخلفين عن " قافلة الأبرار" وهو: في ما أرى قد يكون دخيلاً في بناء من يكون بصدد بناء نفسه ..يجب أن ننتبه إلى أن منشأ فرحُنا بالمدح والثناء واستيائنا من الأنتقادات والشائعات هو حب النفس الذي هو أخطر شراك إبليس اللعين .. نحن نميل أن يكون الأخرون مداحين لنا .. حتى ولو صوّروا أفعالنا العادية وحسناتنا المتخيلة أكبر من حجمها بمئات المرات .. ونحب أن تكون أبواب انتقادنا .ولو بحق . موصدة أو يتحول انتقادنا إلى مديح.

    ننزعج من الحديث عن معايبنا لا لأنها ليست حقاً . ونفرح بالمدح والثناء لا لأنه حق بل لأنه " عيبي أنا " و " مدحي أنا "

  15. #15
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    سمّ المدح

    ما أحسن أن تلقن نفسك وتقنعها حقيقة واحدة وهي أن مدح المداحين وإطراء المطربين غالباً مايهلك اإنسان ويجعله بعيداً عن التهذيب

    وأشد بعداً .. التإثير السيء للثناء الجميل في نفوسنا الملوثة أساس تعاستنا والإلقاء بنا نحن ضعفاء النفوس بعيداً عن المحضر المقدس

    للحق جل وعلا .. ولعل الباحثين عن عيوبنا والمروجين للشائعات ضدنا مفيدون لعلاج معايبنا النفسية . وهوكذالك



  16. #16
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    التوجة إلى مقام العرفاء

    نسأل الله أن يرزقنا عدم إنكار هذه المسائل . فمن جملة الأمور التي تقف سدأ في طريق الأنسانية إنكار المقامات وحصر كل

    الشيء في هذه الأمور التي نفهمها . لو أن شخصاً عبر ولولفظاً , مقدار خطوة أعلى , فإن هذا يعتبر في نظر أولئك خروج عن

    الدين , إن هذا سد للطريق القدم الأولى هي اليقظة .. يجب على الأنسان أن يستيقظ ,نحن الأن في سباق " الناس نيام " وعند

    الموت يكون وقت الأنتباه ولكن أنى يكون ذالك؟!

  17. #17
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    التوقف عند حد الحيوانية


    أيتها النفس ! لاتقنعي بحصول الملذات الحيوانية والشهوانية ولا بالرياسات الدنيوية الظاهرية ,ولا بصورة النسك وقشرها ولا

    باعتدال الخلق وجودتها ولا بالفلسفة الرسمية والشبهات الكلامية , ولا بتنسيق كلمات أرباب التصرف والعرفان الرسمي وتنظيمها,

    وإرعاد أهل الخرقة وإبراقهم ,فإن صرف الهمة إلى كل ذالك والوقوف عليها اخترام وهلاك ,

    والعلم هو الحجاب الأكبر , بل يكون همّك التوجة إلى الله تعالى بارئك ومبدئك ومعيدك في كل الحركات والسكنات والأفكار

    والنظرات والمناسك .


  18. #18
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الفرق مابين الرجاء والغرور

    كونو أيها الأعزاء على حذر لئلا تخلطو بين الرجاء والغرور ‘ فقد تكون مغتراً وتحسب
    نفسك من أهل الرجاء .إن من السهل التمييز بين الحالين في مباديهما . أنظر إلى هذه الحال التي فيك والتي تظن نفسك بها بأنك من أهل الرجاء .فهي إما تكون ناشئة من التهاون في أوامر الحق سبحانه وتعالى والتقليل منها ‘ وإما أن تكون ناجمة عن الاعتقاد بسعة رحمة الله وعظمة ذاته المقدسه.
    وإذا عسر عليك التمييز بينهما أيضاً ‘ أمكنك التمييز من خلال آثار . فإذا كان الإحساسبضمة الله في القلب ‘ وكان قلب المؤمن محاطاً برحمة ذاته المقدسة وعطاياه ‘ لقام القلب بواجب العبودية والطاعة لأن تعظيم العظيم المنعم وعبادته من الأمور الفطرية التي لا خلاف فيها.

    وإذا لم تكن في أداء واجبات العبودية ‘ وفي يذل الجهد والجد في الطتعة والعبادة ‘ معتمداً على أعمالك ‘ ولم تحسب لها حساباً. وكنت آملاً رحمة الله وفضله وعطائه ‘ ووجدت نفسك مستحقاً للوم والذم والسخط والضعف بسبب أعمالك ‘ ولم تعتمد إلا على رحمة الجواد المطلق ‘ فأنت من أهل الرجاء .

    فاشكر الله تبارك وتعالى واطلب من ذاته المقدسه أن يثبت ذالك في قلبك ويمنحك أعلى منه مقاماً . أما إذا كنت لا سمح الله متهاوناً في أوامر الله تعالى مستحقراًًً ومستهيناً لتعاليمه , فأعلم أنه الغرور الحاصل في قلبك وأنه منمكائد الشيطان ومن نفسك الأمارة بالسوء .

    فلو آمنت بسعة الله ورحمته وعظمته لظهر أثر ذلك فيه . إن المدعي الذي يخالف عمله دعواه يكذب نفسه بنفسه

  19. #19
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الحضور في محضر الحق

    لو أن قلوبنا أدركت أننا الآن في محضر الحق فإنها ستتجنب المعصية . إن جميع المعاصي ترتكب لأن هذه الحقائق لم تصل إلى القلب بالرغم من أن البرهان العقلي قائم عليها .

    فالبرهان العقلي يثبت أن الله حاضر في كل مكان والأنبياء أيضاً قالو لنا كما في ألقرآن " وهو معكم أينما كنتم " لكن قلوبنا لم تدرك هذه المعاني بعد . لو كان أحدنا في محضر ذلك الشخص الذي يعتبره عظيماً.

    إذا كنتم على وشك الأستغابة أو الأتهام أو القيام بعمل سيء فالتفتوا إلى محضر الله تعالى . إن العالم بأكمله هومحضر الله فلا تعصو الله في محضره

  20. #20
    وما توفيقي إلا بالله الصورة الرمزية Narjis
    تاريخ التسجيل
    08-01-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    126
    الغـــُرور

    العجب والغرور نتيجتان لغاية الجهل بحقارة النفس وعظمة الخالق . إذا فكــّر " الأنسان" قليلاً في عظمة الخلقة بالمقدار الذي وصل البشر .

    رغم كل هذا التقدم العملي .إلى شيء يسير منه ,يدرك حقارة وضآلة نفسه وكل المنظومات الشمسية والمجرات , ويفهم قليلاً من عظمة خالقها


    ويخجل من عجبه وأنانية وغروره ويشعر بالجهل



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com